مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

طويريج.. عوجة العراق الجديد

محمد حميد الصواف
الإنطلاق من مدينة كربلاء بإتجاه قضاء طويريج مسقط رأس رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ليس بالأمر الصعب، فباستثناء نقطة التفتيش المركزية الرئيسة في منطقة الإبراهمية التي تزدحم فيها طوابير السيارات يبدو الطريق سالكا…
12.07.2012  |  كربلاء
The bridge into Tuwairij, the Iraqi PM\\\\\\\'s hometown.
The bridge into Tuwairij, the Iraqi PM\\\\\\\'s hometown.

بساتين النخيل والحمضيات والأشجار المثمرة تمتد على جانبي الطريق المتجه نحو القضاء الصغير والذي لا يبعد عن مدينة كربلاء سوى (25 كيلو مترا) عن مركز المدينة ومسافة مماثلة عن مركز محافظة بابل.

أما نهر الهندية الذي يتفرع عن الفرات فيشطر "طويريج" او "عوجة العراق الجديد" كما يسميها سكان كربلاء إلى شطرين يضم كل منهما مجموعة من الدوائر الرسمية،أما موقف السيارات الذي تنطلق منه المركبات إلى باقي المدن العراقية فيقع في الجانب الثاني منه.

تسمية القضاء جاءت من كلمة "طريق " أو "طريج" كما يلفظها القرويون وطويريج هو تصغير لتلك الكلمة، لكن مصادر أخرى تحدثت عن إصول انجليزية للتسمية وأن أصلها كان (two way reach) لكونها في منتصف الطريق بين كربلاء والحلة ويمكن الوصول إليها من الطريقين.

المقارنة بين عوجة عراق ما قبل عام 2003 التي ولد فيها الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين وعوجة العراق الجديد التي ينحدر منها رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي تفرز الكثير من المفارقات، فالعوجة القديمة تتسم بفخامة منازلها التي تنتشر فوقها القباب بألوان مختلفة حتى يتصور الزائر أنه دخل إلى مدينة خاصة بالجوامع.

بعض السكان يطلقون نكاتا وطرائف حينما يمازحهم الوافدون بتسمية مدينتهم بـ"عوجة العراق الجديد" فالمدينة لا تشبه في شيئ قرية العوجة التي نشأ فيها صدام حسين، ويرد آخرون بأمثال شعبية طريفة ومتداولة مثل "صيت الغنى ولا صيت الفقر".

وعلى العكس من ذلك تبدو منازل طويريج أكثر بساطة وتواضعا، بل إن بعض منازلها القديمة تآكلت بفعل الرطوبة وحشرة الأرضة " ربما يحتاج المالكي إلى تولي السلطة لأكثر من ثلاثين عاما ليهتم بعوجته " يضحك علي مسلم أحد القاطنين في الحي العسكري الواقع في الجانب الآخر من الهندية.

علي مثل الكثيرين من السكان يرى ان القضاء لم يتطور بالشكل المطلوب وانه يعاني المشكلات ذاتها التي تعاني منها باقي مدن العراق، فأحياء مثل "دور الحجر" "والمثنى" منازلها مهددة بالسقوط وخدماتها الصحية في ادنى مستوياتها على النقيض من حي أبو جوعانة الذي يعد من افضل احياء المدينة في الوقت الحالي.

"الفقير بقي فقيرا والغني إزداد غنى، والأمر الوحيد الذي استفاد منه السكان هو توظيف اولادهم في الجيش والشرطة" يتحدث علي بصوت جهوري.

زيدون الرفاعي أحد سكان طويريج يقول "هناك من يحسدنا على تولي أحد ابناء القضاء أعلى منصب رسمي في العراق، وعلى الرغم من ذلك لم يعد على المدينة بنفع يُذكر، لكن الكثيرين ممن لم يطلعوا على طويريج يتمادون في تصوراتهم عنها".

ويقول زيدون، "البعض يشبه قضاء طويريج بناحية العوجة في محافظة تكريت مسقط رأس الديكتاتور صدام التي كانت تحظى برعاية وخدمات ميزتها عن باقي مدن العراق في تلك المرحلة".

ويشترك الكثير من مواطني طويريج مع "زيدون" في مشاعر الإحباط الناجمة عن التدهور المستمر في الخدمات الاساسية واهتراء البنى التحتية، حيث تبددت آمال السكان في أن يطرأ تحسن ملوس على هذا الصعيد الخدمي للقضاء بعد تولي أحد أبناء المدينة منصب رئاسة مجلس الوزراء.

لكن آخرون يشيدون بتحرك المالكي في خدمة بعض المناطق ومنها قيامه ببناء جسر حديدي لسكان قرية "طنوبة" وهي إحدى القرى الصغيرة التابعة للقضاء،حيث وجد بعد زيارته المكان أن الاهالي يعبرون على جسور طينية صغيرة شيدوها بانفسهم على نهر "العجمية" الذي يمر وسط القرية.

المالكي قضى طفولته ومعظم سنوات شبابه في ذلك القضاء الذي يصل عدد سكانه إلى (200 ألف نسمة) وسط عشيرة الجنانة التي ينحدر منها والتي عيُن شبابها في الصف الأول من حمايات المالكي، لكنه غادر إلى سوريا هربا من الملاحقة والإعتقال بعد انتمائه إلى حزب الدعوة الاسلامية الذي كان محظورا في تلك المرحلة.

القائمون على ادارة ملف خدمات القضاء يرجعون التدهور في البنى التحتية إلى قلة التخصيصات المالية الممنوحة من قبل الدولة.

عادل السركال الذي يعمل في المكتب الإعلامي لدى حكومة كربلاء المحلية ويقطن طويريج يقول إن"غالبية أحياء القضاء غير معبدة، وتفتقر الى الكثير من الخدمات الصحية، فضلا عن النقص الفادح في امدادات الطاقة الكهربائية،أما الشارع المحاذي لبيت المالكي فمليئ بالحفر والمطبات".

الناشطة الثقافية زهراء محمد علي تشاطر زميلها الرأي حول جفاء رئيس الوزراء لمسقط رأسه ومدينة آبائه وتقول "كثيرا ما يلجأ رئيس الوزراء الى القضاء لعقد اجتماعاته المهمة مع قياديي حزب الدعوة اثناء الأزمات السياسية الطارئة، كما زارها أكثر من مناسبة لعقد المؤتمرات الصحفية وإطلاق التصريحات الحساسة خصوصا في المدة التي تسبق الإنتخابات".

وتقول إن المالكي إختار الآلاف من ابناء المدينة المنخرطين في الجيش والشرطة لمقاتلة الإرهاب، وتأمين بعض المناطق الساخنة في بغداد، كما شاركوا في تأمين العاصمة في إجتماع القمة العربية في بغداد في آذار الماضي".

"عوجة العراق الجديد" مثل غيرها من مدن العراق لا زالت تعاني المشكلات ذاتها في قطاعات الخدمات والبنى التحتية، ولكنها تبقى "عوجة المالكي" من وجهة نظر سكان باقي المدن الأخرى الذين لم يمروا بالمكان أو يلتقوا بسكانه.