مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

شباب الطائفة اليزيدية يعزفون عن الزواج

قاسم خضر حمد
يشتكي العديد من الشبان والشابات اليزيديين من صعوبة توفير السكن المناسب وغلاء المهور، الامر الذي يقف حائلا أمام اتمام زواجهم، ويشكل سببا في ارتفاع نسبة النساء العازبات في المجتمعات الإيزيدية.
21.08.2009  |  أربيل

وبحسب المعلومات فإن مهر الفتيات الايزيديات يصل من 10 الى 30 الف دولار. ولهذا السبب، اجتمع المجلس الروحاني اليزيدي المؤلّف من رجال الدّين اليزيديين في مسعاً منه لايجاد الحل لهذه المشكلة، وخلال الاجتماع دعا المجلس جميع العوائل اليزيدية إلى تخفيض ثمن مهر فتياتهم إلى ألفين دولار أمريكي فقط.

وقال خيري بوزاني مدير عام الاعمال اليزيدية في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية بحكومة إقليم كردستان أن "هذه المسألة (غلاء الأمور) واحدة من أعقد المشكلات الإجتماعية في المجتمع الايزيدي وكانت السبب وراء عزوف العديد من الشباب والشابات عن الزواج".

وينتمي اليزيديون إلى القومية الكردية، لكنهم يدينون بديانة خاصة، و يسكن غالبيتهم في محافظة دهوك والموصل وبالتحديد ضمن المناطق المتنازع عليها بين بغداد وإقليم كردستان، وهناك اعداد منهم يعيشون في سوريا وأرمينيا وجورجيا وايران، روسيا وتركيا.

ويُعتبر اليزيديون بصورة عامة من الطبقة الفقيرة وذوي الدخل المحدود، ويعمل معظمهم في المطاعم والفنادق، او في أعمال البناء، وهناك عدد قليل جدا منهم يشغلون مواقع وظيفية في دوائر الدولة.

وبعد إحتلال العراق أصبح اليزيديون هدفا مفضلا من قبل الجماعات الإسلامية المتطرفة، سيما مع اتباعهم لديانة مختلفة عن ديانات جيرانهم السنة والشيعة، فقُتل عدد كبير منهم في مدينة الموصل ولجأ العديد منهم الى دول اوربا.

وصرح خيري بوزاري لموقع النقاش أن "عودة الشباب اليزيديين من اوربا الى كردستان بهدف الزواج كان السبب الرئيسي لارتفاع المهر".

واوضح أن "بعض اولئك الشباب وبهدف حب الاظهار أنفسهم عند عودتهم من اوربا يلجؤون لدفع مبلغ كبير لعائلة الفتاة".

في المقابل، تفضل الشابات اليزيديات الزواج بالشبان العائدين من اوربا، فباعتقادهن، سيؤمّن أولئك الشبان لهنّ حياة رغيدة، بعيدا عن الفقر والخوف الذي يعشنه العراق.

وفي مقابلات اجراها مراسل "نقاش"، أبدى عدد قليل جدا من الشباب اليزيديين الذين يعيشون في الاقليم الكردي قدرتهم على الزواج.

وقال كاروان شنكالي (25 سنة) ويعمل في احد مطاعم الاسماك في اربيل إن " قرار المجلس الروحاني اليزيدي يساعد ويسهل الطريق أمام الشباب للاقبال على الزواج". لكنه يخشى ألا ينصاع عدد من اليزيديين لهذا القرار.

من جهته أشار سعود مستو نجم مسؤول المركز الثقافي لمعبد لالش (المعبد الرئيسي لليزيديين) في قضاء شيخان الى أنه "يعتقد بأن عددا كبيرا من اليزيديين سينصاعون الى القرار".

وذكر نجم أن "المجلس الروحاني لايملك أي قوة الزام او عقوبة ضد اللذين يرفضون القرار، لكن أولئك سيفقدون ثقة الناس بهم لان القرار صادر عن أعلى مرجعية روحية يزيدية ".

واوضح نجم أن "غلاء المهور ليس السبب الوحيد أمام الشباب لعدم الاقبال على الزواج انما أيضا قلة فرص العمل ومشكلة السكن تتصدران هموم الشباب"، لافتا الى أن "انعدام فرص العمل في مناطق اليزيديين كان السبب وراء هجرة الباب نحو اوربا".

ترجمه إلى العربية: سروه هه ورامي