مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

عراقيون يتفنّنون بإبطال بطاقاتهم الانتخابية

مصطفى حبيب
اختار العديد من الناخبين العراقيين إبطال أوراقهم الانتخابية في اقتراع مجالس المحافظات خوفاً من استغلال هذه الأوراق في التزوير في حال قاطعوا الانتخابات بجلوسهم في المنازل يوم الاقتراع.
25.04.2013  |  بغداد
A skull is used to render a vote in Iraq\'s provincial elections null and void.
A skull is used to render a vote in Iraq\'s provincial elections null and void.

هذا الاختيار أفرزه عدم ثقة الكثيرين بأداء الحكومات المحلية والأحزاب التي تنتمي اليها، وانعكس الاستياء في يوم الاقتراع بلجوء الكثيرين من الناخبين إلى إبطال اوراقهم الانتخابية بوضع علامة (x) عليها أو كتابة عبارات تسخَر من الانتخابات والمرشحين.

" انتخب نادي برشلونة الاسباني لكرة القدم" هذه العبارة خطّها الشاب أمجد خضير على بطاقته الانتخابية قبل أن يغادر مركز الإقتراع عائداً إلى بيته.

يقول أمجد لـ "نقاش" بأنه قرر التوجه إلى مراكز الاقتراع واستلام ورقته الانتخابية لكنه قام بوضع علامة "اكس" كبيرة على الورقة وكتب عليها عبارته الساخرة.

ويضيف "إنها نفس الوجوه والأحزاب التي نراها في كل انتخابات وأرفض تجديد انتخابهم لأنهم فاشلين في إدارة محافظتي بغداد".

أمجد الذي ظلّ يتابع أخبار الانتخابات والحملات التي قامت بها الأحزاب طوال الأسابيع الماضية لاحظ العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية التي تحدثت عن احتمالات حصول تزوير في حال عدم مشاركة الناخبين، حيث يتم استخدامها للتصويت لأحزاب معينة في مراكز الاقتراع البعيدة عن عيون المراقبين.

هذه القضية أثارت فضوله وحركت العديد من الناخبين العراقيين الذين قرروا مسبقاً مقاطعة الانتخابات نهائيا، ولكنهم في الوقت نفسه يخشون من استغلال أوراقهم الانتخابية من قبل الأحزاب، ما دعاهم إلى إبطال أوراقهم الانتخابية وجعلها وسيلة لعكس تذّمرهم ورفضهم الانتخابات.

لكن سمير صالح وهو من أهالي الكرادة وسط بغداد، انتخب نادي ريال مدريد في الانتخابات على طريقته، وقام بشطب جميع الأحزاب الموجودة في ورقة الاقتراع وكتب عليها "ريال مدريد وبس.. والباقي خس".

آلاف الناخبين العراقيين نفذوا الخطوة ذاتها بالشخبطة على ورقة الاقتراع مع كتابة تعليق ساخر يعبر عن استهزائهم بالانتخابات أو الأوضاع السياسية والخدمية والأمنية في البلاد.

وتتضمن ورقة الاقتراع أسماء ورموز الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات في كل محافظة عراقية، وعلى الناخب إن يقوم بوضع إشارة "صح" إمام الكيان السياسي الذي يريد اختياره، وبعدها يضع علامة "صح" أخرى أمام تسلسل المرشح في القائمة التي اختارها.

أحمد رحيم الذي يبيع الملابس في عربة متنقلة على شوارع منطقة المنصور التجارية يقول لـ "نقاش" "جميع الأحزاب لصوص لا يخدمون الشعب ومن المؤسف إن نعيد انتخابهم مره ثانية ليستمروا في سرقة أموالنا".

ويضيف "عندما ذهبت إلى المركز الانتخابي القريب من منزلي أعطاني الموظف في المفوضية ورقة الاقتراع وذهبت خلف الستارة لانتخب، قمت بشطب الاستمارة بعلامة اكس كبيرة كي تعتبر ملغية".

لم يكتفي أحمد بذلك بل كتب على الاستمارة "جميعكم لصوص، ولا احد يستحق" في إشارة منه إلى الأحزاب المشاركة في الانتخابات.

بعد إجراء الاقتراع نشر العشرات من العراقيين على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صوراً لأوراقهم الانتخابية، متباهين بكيفية إتلافها وعدم تركها فارغة لتستغل للتزوير والتصويت نيابة عنهم، فيما كتب عليها عبارات ساخرة وأخرى تعبرِّ عن تذمرهم.

أسعد خضير الذي صادف يوم الاقتراع مع مشاجرة جرت بينه وبين زوجته، اضطرتها لترك المنزل والذهاب إلى بيت أبيها، اختار طريقة لمصالحتها، إذ ذهب إلى منزل والد زوجته وطلب منه التوسط مع ابنته لعودتها.

وفعلاً قام الأب بإقناع ابنته بمسامحة زوجها وعلى إثر ذلك أعلن أسعد أمام الجميع بأنه سيتوجه إلى مراكز الانتخاب وسينتخب أبو زوجته مهما، ويقول لـ "نقاش" انه تجاهل جميع المرشحين ورسم مربع وضع فيه علامة صح وكتب أمامه "عمي أبو مرتي".

أسعد وباقي الذين اتلفوا أوراقهم الانتخابية ولم يختاروا إي حزب أو شخص، هم في الأصل كانوا رافضين المشاركة في الانتخابات لشعورهم بالخذلان من قبل الأحزاب السياسية.

بعض الشباب شنوا حملات قبل يوم الانتخابات على مواقع التواصل الاجتماعي العراقية دعت إلى عدم الانتخاب والإدلاء بالأصوات مقدمين تبريرات لدعوتهم هذه على أن البلاد لم تشهد التحسن الأمني منذ 2003 وحتى اليوم.

أحد الناخبين العراقيين الذي فقد صديقه في تفجير استهدف مقهى شبابي في منطقة العامرية غرب العاصمة بغداد قبل يوم واحد من الاقتراع كتب على ورقته الانتخابية بعد إن قام بشطبها "لأرواح شهداء العراق وخصوصا صديقي فنن".

مفوضية الانتخابات الجهاز التنفيذي المسؤول عن إجراء الاقتراع أكدت أن أوراق الاقتراع التي يتم شطبها أو الكتابة عليها تعد باطلة ولا يتم احتسابها ضمن النتائج لأن الناخب أبطلها بنفسه ولم ينتخب أي مرشح أو كيان سياسي فيها.

ويقول المتحدث بأسم المفوضية صفاء الموسوي لـ "نقاش" إن "وجود أي شطب على ورقة الاقتراع أو تدوين أية كلمة سيجعلها باطلة ولن يتم احتسابها ضمن أوراق التصويت في الانتخابات، لكن في الوقت ذاته لن يتم استخدام الورقة في التزوير وهي خطوة ذكية من الناخبين الذين يرفضون منح أصواتهم للمرشحين".