مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

اليوم لدينا المال.. ماذا عن الغد؟

قاسم خضر حمد
"هناك الكثير من أوجه التشابه بين كردستان واليابان في مرحلة ما بعد الحرب" يقول سونيتشي نيكادا ، الخبير الياباني في المجال الزراعي، والذي جاء إلى كردستان لتقديم المشورة لحكومة الإقليم. ويضيف نيكادا أن قرى كاملة في…
3.02.2011  |  أربيل
local agricultural production
local agricultural production

رغم ذلك، فإن عمر يشير إلى بعض الإنجازات. فلأول مرة في تاريخه، أنتج إقليم كردستان 537000 طنا من القمح في عام 2010، وهو ما يتجاوز 500000 طن من القمح الذي يحتاجه السكان سنويا.

منذ عام 2009، شرعت الحكومة الإقليمية في بناء 12 سدا من السدود الصغيرة والمتوسطة، وجميعها ما زال تحت الإنشاء. وتركز الخطة على أن يستفيد المزارعون الذين يزرعون محاصيلهم في موسم الصيف من قطاع السياحة، وعلى إعادة تعبئة المياه الجوفية.

كان إنتاج الإقليم من الخضروات قبل تنفيذ الخطة الاستراتيجية 240000 طنا، وقد بلغ هذا الإنتاج الآن 373000 طنا.

ورغم ذلك، يطالب المزارعون بالمزيد من الدعم الحكومي والذي يقولون بأنه محدودة للغاية. كل ما يمكن أن يحصل عليه المزارعون الان هو قرض من بنك الزراعة بقيمة 70 ألف دولار أميركي.

ويعلق فاضل حسن، وهو مزارع ورئيس اتحاد المزارعين في محافظة دهوك المعروفة بإنتاجها من الفاكهة، أن بإمكان المحافظة أن تزود إقليم كردستان بكامل احتايجه من الفاكهة اذا ما حصل المزارعون على المزيد من الدعم الحكومي.

"إن سياسة منح القروض للمزارعين سياسة لا تكفي بمفردها" كما يقول فاضل. "فعلى الحكومة أيضا ان تسيطر على الحدود وألا تسمح بدخول الفاكهة المستوردة إلى الاقليم". ويتساءل فاضل قائلا "إذا استثمرت الكثير من الأموال في زراعة الفاكهة، وكانت المستوردة منها أرخص ثمنا في الأسواق، فلماذا أتعب نفسي وأقوم بهذا الجهد من الأساس؟".

"علينا مراجعة نظامنا وسياسة دعم المزارعين"، يقول جمال سليمان حيدر وزير الزراعة والموارد المائية في إقليم كردستان. "وينبغي أن يستند الدعم على المشاريع وعلى نوعية المنتجات".

وبما أن المزارعين في كردستان لا يزالون يستخدمون الطرق التقليدية في الزراعة، فقد أصدر الوزير أوامره لجميع المهندسين الزراعيين العمل في المزارع بدلا من العمل من وراء مكاتبهم في مقار عملهم، وهو اسلوب يستخدمه اليابانيون أيضا.

ويحذر المراقبون قائلين أن الأمن الغذائي هو عناصر الأمن القومي؛ ويقولون إن اقليم كردستان والعراق ككل لا ينبغي أن يعتمدا فقط على النفط كمصدر رئيسي للدخل.

ويتسائل طالب مراد، مستشار رئيس الوزراء في كردستان قائلا "اليوم، لدينا المال لشراء الأغذية المستوردة، ولكن ماذا عن الغد؟".

"لقد عشت في مصرلسنوات عديدة. صدقوني ان الاحتجاجات التي تحدث الآن في تونس وفي مصر لم تخرج للمطالبة بحرية التعبير، ولكن لأن الناس قد أصبحت جوعى وعاطلة عن العمل"، واضاف "لهذا السبب علينا التأكيد على دعمنا للمزارعين".