مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

تزايد الطلب عليها من الخارج:
أشهر الكلاب في كردستان يصل سعرها إلى 30 ألف دولار

سامان عمر
يفخر هواة تربية الكلاب في كردستان بنوعية كلابهم، ولكن عندما يأتي الحديث عن كلاب "الهوشار" فلا يبقى عند احد شيء ليقوله.
22.03.2018  |  السليمانية

تعد كلاب الهوشار من أقوى وأكثر الكلاب التي تتم تربيتها في كردستان أصالة، ويعود أصل هذا النوع من الكلاب إلى منطقة "بشدر" شمال شرقي السليمانية ولذلك يطلق عليها هذا الاسم.

 

وتمتاز هذه الكلاب بقوة كبيرة وطول القامة وهي من الكلاب الشرسة، وتستخدم غالبا في الحراسة اذ يمكنها مواجهة الذئاب بسهولة، ومع وجودها في معظم مدن كردستان إلا أن بشدر هي موطنها الحقيقي فأنواعها النادرة والمميزة جدا لا تزال موجودة هناك.

 

ويمثل هذا النوع من الكلاب أهمية كبيرة بالنسبة للسكان المحليين فان أراد احد تقديم هدية قيمة لشخص ما يرسل له احد تلك الكلاب، ولكن بعض هذه الكلاب يعود لسلالات مميزة لا يقبل أصحابها منحها بأي ثمن.

 

ويربي البعض هذه الكلاب كهواية اما آخرون فيربونها لجني المال فيما هناك من يربيها لخوض عراك مع كلاب أخرى.

 

آرام عبد الله احد الذين يجنون الأموال من وراء هذه الكلاب، فهو يمسك بها وهي جراء ويقوم بتدريبها الى ان تكبر ثم يضع عليها أسعار باهظة.

 

وتتراوح اسعار الجراء حسب نوعها بين (200) إلى ألفي دولار، الا انه لا يمكن لأحد الحصول عليها بهذا السعر إلا إذا كان لديه قريب يجد له كلبا من هذا النوع.

 

آرام قال لـ"نقاش": عن الموضوع "نبذل جهدا كبيرا لتربية هذه الكلاب حتى تكبر ثم نبيع بعضها بأسعار جيدة، الا ان بعضها الآخر لا يكون من النوعية الجيدة وتذهب جهودنا سدى".

 

وقد يصل سعر كلب واحد من نوع الهوشار في بعض الأحيان الى اكثر من ثلاثين الف دولار كما يقول السكان المحليون، مشيرين الى ان أشخاصاً من إيران وتركيا وروسيا ولبنان وأرمينيا جاؤوا واشتروا هذه الكلاب بأسعار باهظة وعادوا بها الى بلدانهم.

 

وعلى بعد بضعة كيلومترات من مركز مدينة قلعة دزة أقام احد هواة تربية الكلاب مزرعة كبيرة لتربيتها وجمع فيها أنواعا مميزة وهو يفخر بكلابه في جميع المناسبات والتجمعات.

 

فإذا دخل احد المكان دون ان يكون برفقة آودير عزيز صاحب المزرعة فمن الصعب ان يكون قادرا على الاقتراب لان هناك كلابا ضخمة مستعدة لمهاجمة اي شخص ولكن عندما يأتي صاحبها فتجلس خاضعة.

 

يبلغ آودير (30 عاما) ولديه (17) كلبا مميزا يقوم بتربيتها في مزرعته ويتابع نوع طعامها ووضعها الصحي باستمرار، وهي ليست للبيع كما يقول.

 

ويقول لـ"نقاش" إن "أفضل أنواع كلاب الهوشار يدعى "الكلب الكبش"، هناك من عرض علي مبلغ ثلاثة آلاف دولار مقابل بيعه ولكنني رفضت، لأنني لم أضع اي سعر على هذا النوع".

 

وقد صادف أن شخصا جاء وأعرب عن استعداده لمبادلة سيارته بأحد الكلاب ولكنه لم يقبل بذلك حسب ما يقول آودير.

 

المشكلة تكمن في ان مربي كلاب الهوشار في منطقة بشدر والمناطق الأخرى يخضعونها لمسابقة غير عادلة ويجبرونها على خوض عراك، ويكون رهان هذه الصراعات بضعة آلاف دولار يتسلمها الفائز.

 

ويذهب من يربون الكلاب بهدف خوض العراك الى موقع خاص ويتركون الكلاب تقاتل بعضها وبالتالي يكتسب الكلب الفائز شهرة ويرتفع سعره أيضاً.

 

من جانبها أعربت الهيئات والمنظمات المدافعة عن حقوق الحيوان في كردستان مرارا عن احتجاجها ضد دفع الكلاب للقتال وطالبت بالكف عن هذه الظاهرة "المكروهة".

 

وقالت الدكتورة آفيستا كمال مسؤولة إعلام "منظمة باكو لحماية الحيوانات" لـ"نقاش": "هناك من يخضع الكلاب للقتال من اجل المتعة ويعتبر هذا خرقا كبيرا لحقوق الحيوانات ومخالفة قانونية".

 

وأضافت أن "المنظمات المدافعة عن الحيوان وحدها لا يمكنها معالجة هذه الظاهرة، بل على الحكومة والسلطة التشريعية ان تصدر قوانين خاصة تجرم قتال الكلاب وتضع لها عقوبات".

 

وهناك جدل دائر بشأن الملكية الحقيقية لهذا النوع من الكلاب، اذ يقول الأتراك إنها كلاب الـ"كانجال" التركية، اما السكان المحليون فيصرون على ان بشدر هي الموطن الحقيقي لكلاب الهوشار.

 

فاضل شورو (67 سنة) وهو من السكان المحليين وخبير في أصل الكلاب ويعمل كأستاذ جامعي ويقول ان "الهوشار كلاب كردية أصيلة وجدت في كردستان منذ القدم".

 

 

 

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.