مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

ستايل جديد في كردستان:
إطلاق اللحية لدى الشباب الكرد من أهداف سياسية إلى وسيلة للتجميل

موكريان كاوة
أصبح إطلاق اللحية بعد عام 1980 رمزا للبيشمركة حين وصلت سطوتهم في الجبال إلى أوجها، بقيت هذه العادة حتى أوائل التسعينات ما دفع الحكومة العراقية آنذاك إلى إضافة تربية اللحية في كردستان إلى قائمة المحظورات.
16.11.2016  |  السليمانية
Rasan Kamil (الصورة: Mokrayan Kawa)
Rasan Kamil (الصورة: Mokrayan Kawa)

 كان هناك رجل من أهالي كرميان أسطورة البيشمركة في الجبال ويلقب بـ"مامه ريشه". وقد ألحقت عبارة "ريشه" بأسماء المئات من البيشمركة ولا يزال بعضهم يدعى بهذا اللقب إلى الآن.

 

 وبعد الانتفاضة الجماهيرية في كردستان ربيع عام 1991 وتشكيل حكومة الإقليم، لم يعد اطلاق اللحية يعتبر رمزا للبيشمركة، بل أصبح أعضاء قوة مثل (الحركة الإسلامية في كردستان) يطلقون اللحى فقط وكان الفرق بينهم وبين اطلاق البيشمركة للحية هو انهم كانوا يقصون الشارب وهو عادة إسلامية قديمة.

 

وعندما أعلن الاتحاد الإسلامي في كردستان نفسه كحزب معتدل عام 1994، شهدت لحى الإسلاميين ستايل جديدا، وهو تربية لحية خفيفة مهذبة تعرف لدى الكرد بـ"اللحية القلمية". وقد استمر هذان النوعان من تربية اللحية حتى ظهور تيار يسمى بالسلفيين، ويختلف اطلاق اللحية عند السلفيين عن النوعين السابقين الا ان الانواع الثلاثة تبدو عليها خصوصية المسلمين القديمة.

 

وأدى كل ذلك ألى أن يتميز اطلاق اللحية خلال العقود الثلاثة الماضية بخاصية سياسية، ولكن ظهر اليوم نوع جديد من اطلاق اللحية بين الشباب الكرد لم يكن له مثيل.

 

العديد من الشباب الذين اطلقوا لحاهم اليوم في كردستان على الستايل الجديد، الا ان أحدا منهم لم يعرف اسم الستايل، ولكنهم قالوا إنهم يفضلون تربية اللحية لانسجامه مع وجوههم. وأشار بعض من هؤلاء الشباب إلى ان الأوضاع السياسية والاقتصادية في كردستان دفعتهم إلى اطلاق لحاهم كاحتجاج، ولكن هؤلاء قلة.

 

رسن كامل شاب في الثالثة والعشرين من عمره في السليمانية أطلق لحية كثة وطويلة، قال عن ذلك لـ"نقاش": حول الموضوع "لا يهمني ما هو اسم الموديل، ولكنني اعرف انه جميل ومثير للإعجاب وقد رحب الأصدقاء والأقارب بإطلاقي لحيتي".

 

وعندما دعونا رسن لالتقاط صور له من ثلاث جوانب، قبل الدعوة بسرور وأشار الى أن هناك كثيرين ممن أطلقوا لحاهم على ذلك الستايل، ولكن هؤلاء يقولون إنهم قلقون من الأوضاع السياسية والاقتصادية في كردستان.

 

ومع وجود ستايل رسن وأمثاله في اطلاق اللحية، يقول بعض الشباب المؤيدين للتيارات الإسلامية إن اطلاق اللحية هو سنة إسلامية وإنهم لا يحبذون إتباعه من قبل الشباب كتجميل وتزيين للوجوه.

 

كاروان مسلم شاب في الحادية والعشرين من العمر وقد اطال لحيته الخفيفة غير الممتلئة بعد والتي تظهر وجهه كأنه اكبر عمرا، قال كاروان وهو احد اتباع التيار السلفي الذين يعرفون باللحى الطويلة والشارب المقصوص لـ"نقاش" إن "اطلاق اللحية هو احد سنن الرسول في الاسلام، وعندما أرى أشخاصا يطلقون اللحية مع شارب طويل أصاب بالانزعاج، فمن السيئ تشويه السنة تحت مسمى التجميل، ولكنني احترم الحرية الشخصية".

 

والى جانب حديث هؤلاء الشباب، يقول خبراء الاجتماع انه اذا كان اطلاق اللحية في ما مضى يغلب عليه طابع سياسي، فقد أصبح الآن رغبة شخصية ولا علاقة له بالرسائل والصفات السياسية... سوى عند مؤيدي الإسلاميين.

 

وحول هذه الظاهرة الاجتماعية قال هاوزين ملا أمين أستاذ قسم الاجتماع في جامعة السليمانية لـ"نقاش": ان الشكل الحالي يرتبط بالوضع النفسي لمن يطلقون اللحية حيث يرغب الشباب في التميز عن عامة الناس.

 

هاوزين الذي يختص في الفلسفة الاسلامية، قال حول اطلاق اللحية "لقد منح الدين وتقاليد ما قبل النهضة قيمة اجتماعية للحية والدين الاسلامي كان اكثرهم، ولكن اطلاق اللحية في العالم الجديد شأن شخصي ولم يتم تكليف احد بالتعبير عن آرائه عبر اطلاق اللحية".

 

 

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.