مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

يقام أسبوعياً أيام السبت:
سباق الكلاب.. رياضة مبتكرة تنجح في كسر الجمود والرتابة

سار ة القاهر
تجمع تلقائي ظهيرة كل سبت على حدائق ابو نؤاس يضم صبياناً بمختلف الأعمار من هواة تربية الكلاب، يصطحب بعضهم كلابهم معهم فيما يأتي آخرون للمشاهدة والاستمتاع أو لشراء الكلب الذي يرونه مناسبا له.
8.06.2016  |  بغداد

لا يبدو أن تربية الكلاب وشراءها أمر جديد في العراق، لكن الجديد هو في التجمعات الحاشدة على حدائق ابو نؤاس ودخول الكلاب مضمار المسابقات بشكل لم يكن مألوفا في السابق.

 

أنواع من الكلاب الأليفة وغير الأليفة والمستوردة من الخارج يأتي بها الهواة ومالكو الكلاب بهدف إقامة مسابقات واستعراضات للكلاب في هذا المكان.

 

يعلن الهواة والمشجعون والمتفرجون إقامة مزاد علني للكلاب المستعرضة والمعروضة للبيع في هذا المكان بطريقة تتسم بقدر كبير من الشفافية والوضوح، ويلوح الألم على محيا من يبيع كلبه لتعلق صاحبه به.

 

يخضع بيع الكلاب لشروحات وتوضيحات من قبل مالكي الكلاب تتضمن الصفات التي يتسم بها الكلب المعلن للبيع مثل الشجاعة وقوة الدفاع عن النفس إضافة الى توضيح الخصائص الجسدية المختلفة ومنها  طول الكلب ووزنه وطول ذنبه وسوى ذلك من الخصائص الاخرى.

 

أسعار الكلاب ليست زهيدة كما قد يتصور البعض فهي تتراوح بين (2000- 12000)  دولار واحيانا تصل لأكثر من ذلك حسب الأعمار والصفات التي تتميز بها الكلاب.

 

يقول بكر احمد احد هواة الكلاب والذي لن يغيب عن ظهيرة السبت قط انه يمتلك كلبا من النوع (جيرمن) ويضيف انه اتخذ من هواية تربية وبيع الكلاب مصدرا أساسيا لدخله وعيشه، ويؤكد انه يربح مالا كبيرا من خلال الاتجار بالكلاب وبيعها ويضيف انه يعتبر الكلاب كائنات وفية ومخلصة وهو يتسلى بتربيتها وتدريبها.

 

تجمعات السبت أيضا تنتشله من الواقع ومعاناته وظروف العراق الخانقة ليلتصق بوداعة في عالم الكلاب ويكتشف أسرارها وقدراتها، ويقول انه يمتلك حاليا أربعة كلاب عرضهن للبيع وجميعهن من نوع (الجيرمن)، لافتا إلى تميز هذا النوع من الكلاب بالطاعة وشراسة الوجه وجمال العين وانه يتم استيراد هذا النوع من الكلاب من بولندا وأوكرانيا وبلجيكا.

 

يروي أحمد أنه اشترى لأول مرة كلباً صغيراً لم يتجاوز عمره الشهرين بسعر (500) دولارا فقط وبعد تكاثر الكلاب عنده أصبح يعرضها للبيع ويشدد على انه لن يبيع بأقل من (3000) دولار للكلب الواحد، وكلابه تدخل مضمار السباقات كل سبت مع الكلاب الأخرى وقد حصلت كلابه على مراكز متقدمة في السباقات وحصل هو بالمقابل على عدة جوائز.

 

ثائر فاضل هو الآخر يعد واحدا من المشاركين الأساسيين في سباق الكلاب ولا يتوارى كل سبت عن ميدان السباق، ويقول ان حملة لهواة مسابقات الكلاب انطلقت في البدء في موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، وقد أطلقت مجموعة اتحاد محبي الحيوانات في العراق حملتها للفت الأنظار وجمع اكبر قدر من هواة ومربي الكلاب.

 

فاضل هو عضو في هذا الاتحاد وانه قرر مع رفاقه الاتفاق على مكان يلتقي فيه الهواة ويجلبون معهم كلابهم للاستعراض والمنافسة وقد استقر رأيهم على حدائق أبو نؤاس مكانا لتجمعهم ظهيرة كل سبت من كل أسبوع.

 

ويقول بأنهم مجموعة يظن البعض إنها خاضعة لإدارة معينة تنظم أمور السباق وتستقطب الهواة ، ولكن الحقيقة هي غير ذلك  فهو مجرد تجمع عفوي اخذ بالاتساع وأصبح الهواة يأتون من محافظات بعيدة مثل البصرة والعمارة والناصرية، مضيفا ان سوء الأوضاع الأمنية حال دون حضور وتواصل هواة الكلاب من المناطق الغربية للعراق.

 

ويرى حيدر عبدالوهاب وهو من مربي الكلاب في هذه التجمعات العفوية مجال ترفيه للفرد العراقي الذي يعيش احتقانا متواصلا بسبب الأوضاع السياسية والأمنية.

 

ويقول إن هذه المجموعة نجحت نجاحا كبيرا في كسر الجرة الطائفية والمذهبية والعرقية بشكل عملي فاق مؤتمرات الحكومة وشعاراتها وإنفاقها للكثير من الأموال على المؤتمرات التي تدعو لنبذ الطائفية دون جدوى.

 

 ويؤكد أن الهواة الذين يحضرون السباقات هم من أديان وأعراق وطوائف مختلفة وتوطدت العلاقات بين الجميع وأصبحت بينهم صلات صداقة ومحبة تجمعهم هنا هذه الرياضة على المودة والصداقة والتنافس.

 

عبد الوهاب الذي يعتزم حاليا السفر خارج العراق لشراء كلاب أصلية وذات سلالات نادرة بأسعار تصل الى آلاف الدولارات، يقول ان موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك  من اهم وسائل الاتصال بين الهواة في جميع المحافظات وان المجموعة تقترح متنزه الزوراء مكانا بديلا للاستعراض والسباق في حال انقطاع الطرق المؤدية الى حدائق أبو نؤاس ويتم اشعار الآخرين بذلك عن طريق الفيس بوك.

 

أما الهاوي حيدر عباس فقد قال إن كلابه من نوع «لونك هير بلاك كوت» التي تتميز بخشونتها، ويضيف انه اشتراها  بمبلغ (400) دولار وهو ينوي بيعها لأن الكلاب بحاجة الى تفرغ لمداراتها وتنظيفها وإطعامها وإخراجها للتنزه وهو لا يملك الوقت الكافي لذلك.

 

عباس اشار الى ان المشاركين في السباقات يمتلكون أنواعا عديدة الكلاب ومنها الجيرمن شيبرد ولونك هير بلاك كوت والبلاك فيس والهاسكيات والجوجو والتيرتير التي تعرف بجمال استعراضها.

 

ويواصل ان الاتفاق على بيع الكلاب عن طريق المزايدة حول كل ثلاثة كلاب، مؤكدا ان كلاب الجيرمن يباع  الواحد منها بسعر لا يقل عن (7000) الاف دولار اما الكلاب التي لم تتجاوز عمر الثلاث سنوات من نوع هاسكيات فيتم بيعهن بمبلغ (2000) دولار.

 

وأضاف انه في ختام السباقات يجتمع مدربو الكلاب بالهواة لمنحهم إرشادات حول طرق تدريب الكلب وطريقة إصدار الأوامر له ويتناقشون حول المشكلات التي يعاني منها الهواة واحدث طرق التدريب اضافة طرق وقاية الكلاب من الأمراض التي تصيبها.

 

يقول كاظم خلف احد ابرز مدربي الكلاب ان سباقات الكلاب رياضة خاصة ومبتكرة في العراق، وهي ليست تقليدا لأي رياضة مشابهة، مضيفا ان التلقائية والعفوية هي السمة المميزة للتجمعات والاستعراضات والسباقات ، مشددا على ان الهواة يفضلون عدم تأسيس أي اتحاد او ناد رسمي لهم.

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.