مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

قرية مثالية في الديوانية:
"البوناهض "تمنع التدخين والمشروبات الغازية والجدل الديني وتهتم بالمرأة والرياضة

منار الزبيدي
أمضى مهندس عراقي (18 عاماً) يطوف العالم وبعد عودته أراد تحقيق حلمه بأن تصبح قريته البوناهض (القرية المثالية) برغم أنها في بلد تمزقه الاضطرابات، وقد بدأ مشروعه على مراحل وبطريقة الإقناع المرنة.
26.05.2016  |  القادسية
 (الصورة: Manar al-Zubaidi)
(الصورة: Manar al-Zubaidi)

 تمكن مهندس الاتصالات كاظم جبر حسوني (47 عاما) من تنفيذ أفكاره المثالية في قريته (البو ناهض)، فذاع صيت القرية التي طبقت مبادئ الصحة العامة وممارسة الرياضة والاهتمام بالإنسان والبيئة.

 

  حسوني أفاد من عراقة عائلته في إقناع أهالي القرية بأفكاره كما يروي لـ"نقاش" ويقول "في عام 1947 انشأ أبي (المضيف) الذي يعتبر مكاناً يتجمع فيه الرجال عند المساء للحديث في شؤون القرية العامة، كان رجلا دبلوماسياً، وتعلمت منه كيفية إقناع الآخرين ولذلك قمت بتلك الخطوة ونجحت".

 

بادر (حسوني) بخطوته الأولى في عام 2010 وتبلورت على أرض الواقع بعد 2012، وكان السفر يبعده عن إتمام مشروعه حتى عام 2014 حيث قرر صب اهتمامه على مشروعه فاقترح إجراء سباق للعدو بين الشباب حمل عنوان "لا للتدخين" اشترك فيه أكثر من 3000 متسابق من سائر القرى الأخرى وأصبح مهرجانا سنوياً. وخلال جولاته بالبلدان الأوربية وعمله في دبي تأثر بأنظمة المدن والطبيعة الجميلة لقرى إسبانيا.

 

يقول "فوجئت باندفاع الشباب، وقد شجعهم ذلك على التخلص من الخجل وارتداء ثياب الرياضة والجري في الأماكن العامة، كما إننا حققنا الهدف الأساس وهو إبعادهم عن السلوكيات السيئة من خلال الفعاليات الرياضية، واللافت أن عداءً اسمه مصطفى جابر برز وحقق بطولات عديدة على مستوى العراق".

 

قرية البو ناهض تقع في منطقة السَبِل على نهر الديوانية ويبلغ عدد سكانها حوالي (750) فرداً,  وتبعد عن مركز المحافظة (30 كلم)، ومعظم سكانها يزاولون الفلاحة  بالإضافة إلى وجود بعض الموظفين في اختصاصات مختلفة.

 

أيقظ المهندس حسوني اهتمام الناس بقريتهم وحياتهم. فجرى تشجير الشارع الرئيس، كما بدا شباب القرية وأطفالها بحملة تشجير وغرس أكثر من (350) نبتة، ويتم التشجيع على استخدام الدراجة الهوائية تحت عنوان (بايك الـبو ناهض).

 

فيما عززت الشوارع باللافتات التي توضح التعليمات والقوانين الخاصة بالقرية مثل (لا للتدخين) بالإضافة إلى الإشارات المرورية ومنع استخدام منبهات السيارات، كما تجري حملة تنظيف واسعة نهاية كل أسبوع، بينما تجري دراسة تحويل النفايات إلى أسمدة بالتنسيق مع بعض الجهات الأكاديمية المهتمة من داخل العراق وخارجه، بحسب حسوني، القرية أيضاً تضم مجمع للمياه المعقمة ومحطة لتصفية المياه (آرو) وهي من أشهر محطات التصفية في الناحية.

 

نعم للسينما لا للجدل والمشروبات الغازية

ولم يتوقف طموح المهندس حسوني، فبعد أن استقطب المتحمسين لأفكاره بدأت القرية بالتوسع في نشاطاتها من خلال تبني فكرة إنشاء (البيت الثقافي) الذي أقامه بناية وأثاثاً من ماله الخاص وبمساعدة أهل القرية، ويحتوي على مكتبة وقاعات للقراءة والرسم وتعليم الموسيقى لكلا الجنسين، وتقديم عروض سينمائية.

 

وهو يخطو بحذر، فإقامة عروض سينمائية على شاشة عرض كبيرة أثار حفيظة البعض كما يقول "برغم المخاوف من ردة فعل المتحفظين لكنها خطوة تستحق العناء، فقد أغلقت العديد من السينمات بعد 2003 في العراق بذريعة أنها ترتبط بالإثم والخطيئة، لكني أقنعتهم أنها ترتبط بثقافة الإنسان وكينونته، وهو ما أوصلته  للشباب برغم  المعارضين الذين أقنعتهم بحضور العروض السينمائية وانتهوا إلى تقبل الفكرة".

 

لكن كبار القرية الذين سمحوا بالسينما والموسيقى منعوا في المقابل الجدل السياسي والديني الذي وصفته الحاجة شكرية حمد وهي في الثمانين بأنه "يهدم المجتمع، كما أننا نرغب بالحفاظ على صحتنا بينما الجدل يتسبب بارتفاع ضغط الدم والسكر ويعكر المزاج ويفرق بين الناس، وأفضل ما فعله الشيوخ أنهم منعوه كما منعوا المشروبات الغازية".

 

ولضمان سريان تلك التعليمات قام (25) من كبار القرية بالتوقيع على ما سميت بـ"وثيقة الشرف"  دون الحاجة لعقاب من لم يلتزم بها، وبحسب صالح عودة أحد الموقعين على الوثيقة فأن كلمة الشرف لا تحتاج إلى سلطة ورقابة ويضيف "هو التزام أخلاقي وإنساني، فإذا تعذر على أحدهم قطع التدخين عليه أن يفعل ذلك في بيته، وإذا أثير جدل ديني أو سياسي في المضيف ينسحب الكبار في الحال للتعبير عن استيائهم".

 

كما افتتحت في القرية (المكتبة الخضراء) المتنقلة وتضم عناوين كثيرة وقصصاً للأطفال، وكان المقترح من الدكتورة شبعاد جبار المقيمة بالسويد والمختصة في علوم البيئة.

 

 تقول الدكتورة شبعاد بصورة عامة لا يتم القارئ العربي كتابا بالسنة، فظروف الثقافة والتعليم متردية، وعندما اطلّعت من خلال وسائل التواصل الاجتماعي على مشروع قرية البوناهض فاتحت المهندس كاظم حسوني وبدأنا نقاشات مطولة عن فكرة المكتبة الخضراء فتبنى المقترح وبدأ التنفيذ وكنت أسدي له النصيحة من خلال المراسلة والاتصالات المباشرة".

 

المكتبة الشاملة متنقلة تحتوي على رفوف موضوعة على دراجة هوائية وسجل خاص يدون فيه اسم الكتاب والشخص الذي استعاره وتاريخ الاستعارة، وتتنقل المكتبة بين بيوت القرية ويجري تسليم الكتب واستردادها خلال أسبوع لحث الناس على القراءة.

 

الدكتورة شبعاد تنوي زيارة القرية وفي ذهنها مشاريع أخرى كالحديقة التعليمية الخضراء التي تنوي جلب مخططاتها معها.

 

يقول حسوني "اتصل بنا العديد من المثقفين لرفد المكتبة بكل جديد كما أننا سنبدأ بخطوة أخرى تتعلق بتوفير القرطاسية والوسائل الحديثة كالحاسبات لتعليم الأطفال اللغة الانكليزية".

 

ومن أجل تكامل المشروع بدأ حسوني بالتوجه لزج نساء القرية في ممارسته ويؤكد "طرحت فكرة التوعية النسوية على بعض المقربين مني فبدأت بأزواج شقيقاتي وطلبت ان يكون للنساء وطالبات المدارس نصيب في البيت الثقافي وتخصيص يومين أسبوعيا ليكون بمثابة مركز ترفيهي ثقافي لهن فالقرية بحاجة إلى مجتمع مفكر ومنتج خالٍ من التمييز بين الرجل والمرأة".

 

تقول سعاد عبد الامير وهي ربة بيت تسكن القرية المثالية "اشعر ان أبنائي سينشأون في بيئة نظيفة وصحيحة كما أن نساء القرية أصبحن يخرجن للتجمعات ويحضرن الندوات والورش التي تقيمها منظمات المجتمع المدني".

 

وتوافقها ضحى عادل (18 عاما) وهي طالبة إذ تقول لـ"نقاش" سابقا "لم تكن القرية تهتم بالفتيات أما اليوم فالوضع مختلف لأننا نلقى الاهتمام خاصة في مجال تثقيف المرأة فانا اجتمع مع صديقاتي في المركز الثقافي أيام الجمعة والسبت لتبادل الأفكار والترفيه والدراسة أحيانا".

 

تحتفل قرية البوناهض هذه السنة بمناسبة يوم البيئة في شهر حزيران. ولدى حسوني أفكار جديدة، وهو يقول "سنصنع سيارة كهربائية صديقة للبيئة ليستخدمها الجميع وبسعر ملائم وستكون  أنموذجا للاحتفال وتعد التجربة الأولى على مستوى العراق".

 

ويحبذ المهندس حسوني عدم الكشف عن (أسرار) صناعة السيارة الكهربائية، لكنه يقول أنه بدأ بشراء أجزائها من ماله الخاص ويوضح "وضعت التصاميم الأساسية لها، ستكون سيارة صديقة للبيئة تسع نفرين، سأكمل كل شيء بنفسي وسأستعين ببعض الشباب كي يكون العمل جماعيا واجعلهم يشعرون بأنهم أنتجوا هذه السيارة بأنفسهم".

 

يعتمد حسوني على خبراته الواسعة في المعامل والسيارات والأجهزة الالكترونية، وكان قد أسهم في اختراع جهاز لمصلحة شركة إسبانية يعمل على تحديد الأعطال في البنايات الشاهقة في دبي، ويحمل الحرف الأول من اسمه.

 

وحتى لا تصطدم القرية بعقبة المخالفة القانونية قامت بتأسيس منظمة مجتمع مدني تحمل عنوان "السَبِل للتنمية الاجتماعية والبيئية"، وستكون الدكتورة شبعاد عضوا مؤسسا في المنظمة.

 

ويؤكد حسوني "نحن نعمل على استثمار التواصل الخارجي لفائدة القرية فقد زارت المنظمة الدولية الدنماركية (CCPA) القرية ووعدت بإنشاء مدرسة رياضية لاستيعاب نشاطات الشباب".

 

قرية البو ناهض واحدة من مجموعة قرى ممتدة على نهر الديوانية  الذي سمي بـ"السَبِل" التي تعني الجريان السلس، ويبدو أن عدوى التجربة بدأت بالانتقال لأماكن أخرى، فحسوني يقول إن بعض القرى تطلب منه المساعدة في وضع خطط للتشجير والعلامات المرورية، كما منعت إحدى القرى التدخين، وهناك من يسأله: كيف أبدأ بنشر أفكارك الجميلة في قريتي؟.

 

 

 



نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.