مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

احتضنت النازحين منذ أكثر من عام:
مدن الزائرين في كربلاء تجتذب ضيوف المدينة

عباس سرحان
على الطريق بين كربلاء والنجف، وعلى مسافة (17 كلم) تقريباً عن مركز مدينة كربلاء تقع مجموعة بنايات حديثة محاطة بحدائق ونافورات والعاب أطفال تستقبل الزائرين مجانا.
15.10.2015  |  كربلاء
مدينة الحسن المجتبى
مدينة الحسن المجتبى

 

عند الدخول إلى إحدى مدن الزائرين يبهرك المنظر، البنايات ذات واجهات من المرمر الصقيل وأرصفة وشوارع نظيفة لا تشابه البنايات التي تشيّد عن طريق الحكومة.

 

المكان المحاط بفضاءات تمتد لمسافات بعيدة حيث مزارع الخضار، يكتسب خصوصية ممتازة تجعله مكانا سياحيا، إذ وجدت العتبات الدينية فيه فسحة مناسبة لتشييد مجموعة أبنية متعددة الأغراض أطلقت عليها "مدينة الإمام الحسن المجتبى للزائرين".

 

 وعلى الرغم من كونها تقع بعيدا نسبيا عن مدينة كربلاء غير أن الكثير من الأسر الكربلائية تقصدها بشكل يومي لتمضي فيها بعض الوقت، كما تقصدها العائلات النازحة بسبب الحرب والتي تقيم في أماكن قريبة منها.

 

 شُيّدت المدينة على مساحة (22) دونماً، وتتكون من مجمع إداري بطابقين، ومطعم يتسع لنحو ألف شخص، وفيها (16) قاعة لاستقبال الضيوف خلال المهرجانات الدينية والثقافية، وشقق للمبيت "سويتات" ومستوصف ومحطة لتنقية المياه، ومسجد بمساحة ألفي متر وفيها (32) حديقة مزينة بالنافورات ومزوّدة بشاشات كبيرة.

 

ولا يقتصر مرور الزائرين بهذه المدينة على الأهالي في المناطق القريبة، إنما جعلها الكثير من القادمين من المحافظات الوسطى والجنوبية محطّاً لرحالهم وهم في الطريق لزيارة العتبات الدينية في كربلاء، لاسيما وان مدينة الزائرين هذه تفتح أبوابها على مدار الساعة ويتناوب عشرات الموظفين وعمال النظافة على خدمة زائريها.

 

عبد حبيب الخفاجي (46) سنة قدم من البصرة (440 كلم) الى الجنوب من كربلاء، وقرر وأسرته المكونة من سبعة أفراد المبيت في مدينة الزائرين أولاً قبل التوجه الى زيارة العتبات الدينية.

 

ومع تراجع درجات الحرارة بعد ظهر كل يوم يفرش العمّال  السجاد الملون المستورد غالبا من دولة ايران المجاورة في باحات المدينة، ليُتاح لقاصديها الجلوس والاسترخاء ومراقبة صغارهم وهم يلهون بالألعاب القريبة.

 

 ويبدو ان نسمات نهاية الصيف وبداية الخريف المسائية ونظافة المكان وبُعده عن الضوضاء دفعت عبد حبيب الخفاجي الى أن يفضّل المبيت هنا ليكمل رحلته في الصباح نحو مقصده الاخير.

 

يمكنه المبيت في أحد الأجنحة الفخمة القريبة منه فهي مكيفة بشكل ممتاز ومؤثثة بأحدث قطع الأثاث، لكنه وجد في الهواء الطلق مكانا مناسبا له ولأسرته وخصوصا أطفاله الصغار الذين يعتقد أنهم سئموا الغرف الضيقة وآن لهم ان يستمتعوا لبعض الوقت بمشاهد النافورات واضواء المصابيح والنجوم البعيدة التي بدت واضحة في سماء كربلاء الصافية.

 

يمكن لقاصدي هذا المكان أن يركنوا عجلاتهم عند المدخل الخارجي لمدينة الزائرين، في أماكن مخصصة رُتبت بعناية وهي تخضع لحراسة مشددة من قبل عناصر الأمن المدججين بالأسلحة.

 

ويقول رئيس قسم المشاريع الهندسية في العتبة الحسينية المهندس محمد حسن  كاظم لـ"نقاش" إن "هذه المدينة ليست الوحيدة بل هناك ثلاث مدن اخرى شيدت على الطرق التي تربط بين كربلاء ومدن بغداد، بابل، والنجف" وبعض هذه المدن مازالت تؤوي نازحين سُنّة من الانبار يقيمون فيها منذ عامين، وقد اكتمل العمل في اغلبها، وسيكتمل بعد أشهر قليلة في واحدة منها.

 

تم بناء مدن الزائرين بتخصيصات مالية حكومية تخصّص ضمن الموازنة الاتحادية، للوقف الشيعي، وهناك طبعا تخصيصات مماثلة للوقف السني.

 

لكن الاشراف على طريقة انفاق الاموال الخاصة بالعتبات الدينية في كربلاء، وإدارة المشاريع التي تُنفذ بهذه الاموال يتم من قبل لجنة متخصصة مرتبطة بإدارة هذه العتبات.

 

يقول القائمون على إنفاق هذه الأموال إن "نسبة الفساد فيها تكاد لا تُذكر" لذلك هم يعتقدون أن جودة التنفيذ وانخفاض تكاليف المشاريع المنفذة لصالح العتبات الدينية اذا ما قورنت بالمشاريع الحكومية تؤكد انهم يتقدمون كثيرا على الطريقة التي تدار بها أموال الدولة.

 

ويطرح التصميم الأنيق لمدن الزائرين تساؤلات مهمة عن الجهات الهندسية التي وضعت تصاميمها، وفي ظل فشل آلاف المشاريع الحكومية المختلفة في عموم البلاد على مدى السنوات العشر الماضية، يتبادر الى الذهن للوهلة الاولى ان جهات هندسية أجنبية هي من وضعت هذه التصاميم.

 

لكن المفاجأة أن مكاتب هندسية محلية هي من قامت بوضعها، ويؤكد المهندس في العتبة الحسينية، محمد حسن كاظم أن التنفيذ ايضا قامت به شركات مقاولات محلية وبعض المراحل نفذتها الاقسام الهندسية التابعة للعتبات الدينية.

 

"مدينة الحسن المجتبى للزائرين" تم انجازها في ثلاث سنوات وبكلفة إجمالية بلغت نحو (35) مليون دولار، وهو مبلغ قليل جدا قياسا بما يتم تخصيصه للمشاريع الحكومية التي تفوق التعاقدات فيها اضعاف تكاليفها الحقيقية.

 

 ويقول المهندس ضياء طعمة، من شركة "الحديثة" للمقاولات إن "المشاريع الحكومية ليست فاشلة بل هي وهمية" ويرجع سبب التفاوت الكبير بين اقيام المشاريع الحكومية وأقيام المشاريع التي تنفذها جهات خاصة لصالحها كالعتبات الدينية إلى "وجود مبالغة في رفع اقيام المشاريع الحكومية لصالح الفاسدين".

 

وكلمة "وهمية" تعني ان مسؤولين متنفذين ومقاولين مقربين منهم قد تواطؤوا لسرقة المال العام، فتبادلوا الوثائق الخاصة بمشاريع محددة وتقاسموا اثمانها، ولن يكون لهذه المشاريع وجود على الأرض.

 

 وأحيانا تكون شركات المقاولات واجهات للمسؤولين بأسماء أقربائهم أو مقربين منهم، وهكذا ينتهي المال الى جيوبهم ويتم التستر على الموضوع في ظل مؤسسات رقابية تعاني هي الاخرى من الفساد والمحاصصة.

 

في الصباح الباكر غادر عبد حبيب الخفاجي، مدينة الزائرين متوجها الى مدينة كربلاء بصحبة أسرته، وبينما كان يضع بعض الأشياء في الحقيبة الخلفية لسيارته قال "أتمنى لو ان اموال العراق الطائلة التي أهدرت على مشاريع كتبت على الورق فقط، قد تم استثمارها بشكل سليم لتكون مشاريع ضخمة أو على الاقل لتُحلّ بها مشكلات خدمية متفاقمة تعاني منها المدن العراقية ومنها مدينته البصرة، التي تنتشر فيها النفايات والمياه الآسنة بشكل لا يُطاق.

 

 

 

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.