مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

في كربلاء «القبر بثلاثين مليون دينار»

إبراهيم الجبوري
بعدما تربعّت مدينة كربلاء على عرش العقارات في العراق نالت المقابر نصيبآ من هذا العرش، حيث شكى عدد كبير من أهالي المدينة من أرتفاع أسعار المقابر في مقبرة المدينة.
30.01.2014  |  كربلاء

عواد العادلي أشترى مقبرة لاتتجاوز (40متراً ) بسعر سبعة ملايين دينار تقع في نهاية المقبرة تقريبآ، يقول العادلي إنه اشترى المكان لسهولة الأستدلال على قبر زوجته التي توفيت بسبب مرض عضال قبل شهر تقريبآ وهذه المقبرة ستكون خاصة لأسرته مستقبلآ، فقبره وقبر أفراد عائلته بات مضموناً.

أم أحمد اشترت هي الأخرى قبوراً لعائلتها في نهاية المقبرة في موقع متاخم للحزام الأخضر الذي يحيط بالمدينة بسعر أربعة ملايين دينار ودفنت فيها ولدها ( أحمد ) الذي قُتل خلال معركة بين قوات الجيش وتنظيمات القاعدة في الأنبار.

أبو سجاد أحد أصحاب مكاتب العقار الواقعة بالقرب من المقبرة قال إن سبب أرتفاع أسعار المقابر يعود إلى توزيع دائرة بلدية كربلاء عددآ من قطع الأراضي كمقابر على المواطنين وقد سيجت من قبل أصحابها خشية التجاوز عليها ثم أقدّم أصحابها على بيعها لاحقاً بأسعار مرتفعة.

ويضيف "في السنوات الأخيرة أرتفعت أعداد الموتى بشكل خطير نتيجة حوادث الأرهاب وضحايا حوادث السيارات والأمراض الوبائية والسرطانية مما زاد الطلب على أراضي المقبرة نتيجة الدفن العشوائي ولذلك أرتفعت أسعار المقابر.

ويؤكد إن بعض المواطنين أتخذوا من أرتفاع هذه الأسعار تجارة رابحة بسبب أمتلاكهم عددآ من هذه المقابر للتجارة.

الدفان عبد الله الخيكاني يؤكد إن "أسعار المقابر تختلف من حيث المساحة والموقع فكلما كانت قريبة من الشارع المرصوف ومحاذية للبوابة الرئيسة للمقبرة كان سعرها أضغاف القطع الواقعة في وسط ونهاية المقبرة، فهناك مقابر قريبة جدآ وسهلة الوصول والأستدلال وصل سعرها إلى أكثر من ثلاثين مليون.

من جانبه أكد السيد ماجد ناجي مدير أعلام بلدية كربلاء لـ"نقاش" إن هناك مقطع في المقبرة ستقوم دائرة البلدية بفرزه وتوزيعه على المواطنين الراغبين بشراء القطع خلال هذا العام، وإن دائرته وزعت ( 1633قطعة ) على المواطنين خلال عام 2011 ألا أن أرتفاع حالات الوفيات أدت الى نفاذ هذه المقابر.

الخبير الاقتصادي محمد الياسري قال لـ"نقاش" إن سبب أرتفاع أسعار المقابر ونفاذ عدة أماكن في المقبرة هي بسبب قيام معظم سكان المحافظات المجاورة لكربلاء عدا النجف بدفن موتاهم في مقبرة كربلاء مما تسبب في أرتفاع الأسعار مع عدم توفر الأماكن الجيدة والواسعة لأغراض الدفن.

الحاجة ( أم ياسين ) تروم نقل رفات ولدها وزوجته اللذيّن توفيا بأنفجار في كربلاء بعد سقوط النظام إلى مكان آخر نتيحة فتح شارع وسط القبوركان مخطط له مسبقآ لغرض فك الأختناقات والأزدحامات خلال الزيارات فأم ياسين كانت واحدة من ضحايا الدفن العشوائي من قبل مكاتب الدفن التي لاترى الا فائدتها المادية من عوائل الضحايا في أوقات الحروب، حيث تقوم بدفن الموتى بشكل عشوائي دون الأخذ بنظر الاعتبار لخارطة المقبرة وتقسيماتها وشوارعها.

عدد من المواطنين أكدوا على ضرورة أستحداث دائرة خاصة تهتم بأمور المقبرة بالتنسيق مع مديرية البلدية والوقف الشيعي يقع على عاتقها مسؤولية الدفن والأشراف على المقبرة من حيث التصميم والتطوير لتكون مكانآ لائقآ للزيارات من قبل المواطنين.

السيد هادي الموسوي أكد على ضرورة نصب لوحات تعريفية باروقة المقبرة وأيصال أعمدة الإنارة وزراعتها بأشجار معمرة وتسمية الشوارع والمفترقات لتسهيل الأستدلال على القبور أسوة بالمقابر النموذجية في دول الجوار.

وأضاف "بالأمكان جعل هذه المقبرة كمعلَم ديني وتأريخي من خلال تشييد سياج وفق الزخارف الأسلامية لتكون جزءآ من الفلكلور الديني لمدينة كربلاء".

الأعلامي حسين الشمري طالب الجهات المختصة باتخاذ الأجراءات القانونية الصارمة بحق عدد من مكاتب الدفن الذين يقومون بأستغلال الناس خلال عمليات الدفن وضرورة إصدار قانون خاص ينظم عمل مكاتب الدفن في المقابر ومحاسبة من يخالف التعليمات للحد من أستغلال ذوي الموتى.