مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

«كربلاء» أربعة أشهر عطلة سنوية

عباس سرحان
لا تحصل أي سكان مدينة في العراق على عدد العطل الذي يحصلون عليه سكان محافظة كربلاء التي تزيد عطلها على ثلاثة أشهر في كل عام.
2.01.2014  |  كربلاء
Karbala hosts many religious holidays. Too many, some say.
Karbala hosts many religious holidays. Too many, some say.

فبالإضافة إلى العطل الرسمية في العراق التي تصل إلى 125 يوم تتمتع المدينة بعطلٍ خاصة تزيد على الشهربسبب المناسبات الدينية في شهري محرم وصفر من السنة الهجرية.

وقبل إسبوعين كانت كربلاء تعيش عطلة سنوية امتدت لأكثر من 15 يوماً حيث أغلقت المدارس والدوائر الحكومية أبوابها منذ الخامس من شهر صفر استعداداً لاستقبال زوار مرقد الإمام الحسين في ذكرى اربعينيته، وقبل هذه المناسبة بأربعين يوماً كانت أبواب دوائر كربلاء ومدارسها موصدة أيضا لنحو أسبوع بسبب ذات الإجراءات الأمنية التي تزامنت مع مناسبة العاشر من محرم.

وبعد أيام من مناسبة الأربعين سيحتفل المسلمون الشيعة بوفاة الرسول محمد(ص) حيث يقصد آلاف الشيعة مدينة النجف سيراً على الأقدام، وسيتعطّل الدوام في كربلاء، ولكن ليوم واحد هذه المرة، وهناك مناسبات دينية ورسمية عديدة يتعطل فيها الدوام في المدارس ودوائر الدولة في المدينة.

كثرة العطل هذه تصيب الحياة اليومية بالشلل ويقتصر النشاط فيها على الاحتفال بالمناسبات الدينية التي تكون سبباً في تعطيل الدوام، كما إن لها انعكاسات كثيرة على حياة المواطنين المعيشية والعملية وتبدو شريحة الطلبة وأصحاب المعاملات المتأخرة من المواطنين من أبرز الشرائح الاجتماعية المتضررة بسبب كثرة العطل.

فضلاً عن تسببها بارتفاع أسعار المواد الغذائية ولاسيما التي يحتاجها الناس بشكل مستمر مثل الخضار واللحوم، كما تتوقف المخابز والافران لايام عدة عن العمل انسجاماً مع المناسبة الدينية ما يجعل الحصول على الخبز أمراً صعبا للغاية.

ومع أن العديد من الطلبة يشعرون بالاسترخاء لكثرة العطل غير إن طلبة الصفوف المنتهية يدفعون ثمنها بشكل واضح، ويقول المشرف التربوي ياسين علي لـ"نقاش" إن كثرة العطل تصيب طلبة الصفوف المنتهية بالكسل والخمول حيث يعتادون على الابتعاد عن مقاعد الدراسة ويحتاجون لعدة أيام بعد كل عطلة لاستعادة نشاطهم من جديد".

فالطلبة مُطالبون بإتمام المنهج الدراسي كاملاً خلال السنة الدراسية وأي تلكؤ في إتمام المنهج يكلفهم الكثير وقد يفوت عليهم فرصة العمر في الحصول على معدل مناسب يدخلون من خلاله الجامعة التي يرغبون بها.

ويؤكد الطالب مهدي كرار الذي يدرس في الصف السادس العلمي إنه وبرغم إن العام الدراسي انتصف تقريباً لكن مدرسته لم تتمكن حتى اليوم من إتمام نصف المنهج الدراسي، وقال لـ"نقاش" بات "من الصعب على الطلبة تحقيق النجاح دون إتمام المنهج، وقد توقفنا كثيراً بسبب كثرة العطل وضاع وقت طويل كان يمكن استغلاله في الدراسة".

وتفرض في كربلاء خلال مناسبات دينية عديدة منها أربعينية الامام الحسين، والنصف من شعبان والعاشر من محرم إجراءات أمنية مشددة تُمنع فيها حركة السيارات في وسط المدينة، ما يعرقل وصول الكوادر التدريسية والطلبة إلى مدارسهم، وأيضا يمنع الموظفين والمواطنين من الوصول بسهولة إلى الدوائر الحكومية.

وفي الغالب يتم إشغال المدارس وخصوصاً في وسط المدينة من قبل أصحاب المواكب والهيئات ممن يحيّون هذه المناسبات الدينية، فيما تقوم دوائر الدولة بالمشاركة في إحياء هذه المناسبات بمواكب وهيئات خاصة بها، فيما ينتظر عشرات المواطنين ممن لديهم مراجعات مهمة لدوائر الدولة انتهاء العطل المتزامنة مع المناسبات الدينية لمتابعة معاملاتهم.

وبعض هذه المعاملات مهمة لأصحابها فهي قد تتعلق بحقوق تقاعدية أو فرص تعيين، ويقول المواطن علي جبار لـ"نقاش" أنا "أنتظر معاملة خاصة باحتساب سنوات الفصل السياسي وحين يتراكم البريد خلال عطلة زيارة الأربعينية فهذا يعني ان معاملتي ستتأخر أياماً أخرى".

فيما قال مواطن آخر ويدعى حبيب صابر لـ"نقاش" إنه يتابع منذ أسابيع معاملة التقاعد الخاصة به لكن الدوام تعطّل لمدة أسبوعين بسبب الاربعينية ولا يدري إن كانت معاملته ستُحال إلى هيئة التقاعد العامة في بغداد بعد الزيارة أم ستتأخر أكثر".

ومع أن الحكومة المحلية تصرح دائما بأنها تفتح الطريق أمام حركة السيارات المحمّلة بالمواد الغذائية والخضار، غير أن الطرُق تُغلق في الغالب ويصبح وصول هذه السيارات إلى وسط المدينة بانسيابية أمراً صعباً للغاية، وحتى وإن تمكنت من الوصول إلى مركز المدينة إلا أن توزيع حمولتها على الأحياء السكنية يبدو أمراً في غاية الصعوبة الأمر الذي يتسبب في ارتفاع أسعار الخضار والمواد الغذائية.

شيماء عواد تقول إن اسعار السمك مثلاً ارتفعت إلى 8 آلاف دينار للكيلو غرام الواحد بعد أن كانت خمسة آلاف دينار، وكذلك الحال بالنسبة للحوم الدجاج حيث يصل سعر الكيلو غرام الواحد إلى ستة آلاف دينار في العطل الخاصة بعدما كان أربعة آلاف دينار.

ويعد افتقار كربلاء إلى منافذ متعددة من بين الأسباب التي تصيب الحياة اليومية فيها بالشل أيام العطّل الخاصة ويعتقد عضو مجلس المحافظة حسين العبودي إن المدينة بحاجة إلى توسعة استثنائية لتكون مؤهلة لاستقبال ملايين الأشخاص في المناسبات الدينية دون أن يترتب على ذلك أضرار جانبية على الحياة العامة.

ويعتبر العبودي استحداث منافذ جديدة ونقل المؤسسات الرسمية والدوائر الحكومية بعيداً عن المركز وتوسعة وسطها من أهم الخطوات التي يمكن أن تمنح المدينة مرونة أكبر.

ويعتقد العبودي إن استقرار الأوضاع الأمنية سيمّكن الأهالي من إحياء المناسبة دون اللجوء إلى إغلاق الطرق والمنافذ، كما ستتمكن دوائر ومؤسسات الدولة والمدارس مواصلة الدوام دون انقطاع.