مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

ملكة جمال قصار القامة
اللقب أكسبني ثقة أكبر بنفسي

عبدالخالق دوسكي
لأول مرة على مستوى العراق أقدمت جمعية قصار القامة في محافظة دهوك التي يرأسها وحيد سعيد على تنظيم مسابقة لملكة جمال قصار القامة حضرها نخبة من المثقفين وأساتذة جامعيين وممثلي منظمات المجتمع المدني، حيث تنافست على…
20.06.2013  |  دهوك
Shayan Hassan was voted Miss Petite Dohuk in the country\\\'s first beauty contest for little people.
Shayan Hassan was voted Miss Petite Dohuk in the country\\\'s first beauty contest for little people.

"نقاش" التقت الفائزة باللقب وحاورتها حول الموضوع حيث أكدت أن فوزها أكسبها ثقة كبيرة بنفسها وجعلها تختلط بالمجتمع الذي طالما هربَت منه في السنوات الماضية من عمرها كما تحدثت عن المشكلات التي يواجهها قصار القامة في المجتمع العراقي، وفيما يلي نص المقابلة.


نقاش: كيف علمت بالمسابقة ، ومن شجعك على المشاركة فيها ؟

شيان حسن: الفكرة كانت مشتركة، أنا قدمت هذا المقترح لرئيس جمعية قصار القامة في محافظة دهوك الذي تقبّل الموضوع وكان مشجعاً للفكرة وكان له دور كبير في تشجيع بقية المشاركات في المسابقة، ولكي تأخذ هذه المسابقة بعداً جماهيرياً كبيرا أُقيم لنا حفل حضره عدد من الشخصيات المهمة في مجتمع محافظة دهوك والناشطين في مجال المجتمع المدني وكانت حفلة مميزة جداً .


نقاش: هل شعرت بالإحراج من المشاركة ؟

شيان حسن: في البداية نعم شعرت بقليل من الحرج كما أحسست بالإرباك خاصة وأن الاختيار كان يعتمد على التصويت من قبل الحضور وهي المرة الأولى التي أقوم بمثل هذا العرض أمام جمهور من المثقفين وعدد كبير من الحضور.


نقاش: هل هناك شخص معين شجعّكِ على المشاركة ؟ ومن هو؟

شيان حسن: أهلي شجعوني وخاصة والدي الذي دعمني بقوة، كما ان أصدقائي في الجمعية شجعوني أيضاً على المشاركة.


نقاش: كم طولك وكم وزنك وهل كان لهما دور في فوزك؟

شيان حسن: طولي 129 سنتمتر ويبلغ وزني 35 كيلو غرام وكان لهما دور مهم لأنني كنت من أرشق المتباريات وإن كان من يبنهن من كانت أطول مني إلا أن التوازن بين طولي ووزني كان له دور في أظهاري بشكل جميل ومقبول.


نقاش: ما شعورك لحظة الفوز؟

شيان حسن: كان شعورا جميلا قلّما أحسست به في حياتي كمن يصل إلى غايته بعد سعي وجهد كبير، إذ فرحت كثيراً وامتلأت عيناي بالدموع، كانت لحظات جميلة وحلوة أحسستها في ذلك الوقت.


نقاش: هل هناك منافسة خفتِ أن تنتزع اللقب منك؟

شيان حسن: رغم إنني كنت أثق بنفسي كثيراً إلا أنني كنت خائفة من انتزاع اللقب مني خاصة وأن المسابقة كانت تعتمد على أذواق الحاضرين ولم تكن هنالك معايير ثابتة لأن هذه المسابقة كانت الأولى من نوعها على مستوى العراق ولم يكن هنالك قواعد أو قوانين ثابتة لذلك أحسست بأن هناك منافِسة قريبة مني في الحضور هي نسرين حميد التي حصلت هي الأخرى على نسبة كبيرة من الأصوات .


نقاش: ملكات الجمال يقمن بأعمال خيرية وتطوعية كثيرة ، فهل لديك مشاريع معينة في هذا المجال وما خططك المستقبلية؟

شيان حسن: أتمنى القيام بمشاريع خيرية مثل مساعدة الأطفال ومتابعة أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة والتعريف بمعاناة قِصار القامة في مجتمعنا من جهة وتشجيعهم للخروج من المنازل ومخالطة المجتمع وعدم الخوف من ألسنة الناس وكلماتهم التي قد تجرح في بعض الأحيان، وأتمنى من الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني أن تقوم بمساندتي لتنفيذ بعض المشاريع الإنسانية، حيث فاتح رئيس جمعيتنا في دهوك بعض الشركات في هذا الموضوع ونتمنى أن يتم قبولها.

نقاش: ماهي أبرز المشكلات التي يعاني منها قصار القامة في المجتمع؟

شيان حسن: من أبرز المشكلات التي يعاني منها قصار القامة هو عدم حصولهم على فرص العمل بسهولة مثل بقية الناس الأسوياء، كما أن الناس يسخرون منهم ويضحكون منهم وخاصة في القرى وضواحي المدن، فالكثيرون منهم لم يذهب إلى المدارس أو ترك الدراسة في المدرسة بسبب سوء معاملة الطلاب لهم، فضلاً عن صعوبة الحصول على اجازات السوق وعدم وجود سيارات تتلاءم مع أحجامهم وقصر قاماتهم ،وأغلبيتهم يتواجدون داخل البيوت ونادرا ما يخرجون الى الشوارع بسبب نظرات الناس إليهم والكلمات التي تجعلهم يشعرون بالحرج وخاصة من قبل الأطفال لكنهم يحاولون التأقلم مع المجتمع.

نقاش: هل يعاني قصار القامة من مشكلات أثناء الزواج مع وجود هذه النظرة المجتمعية التي تضطهدهم؟ وهل تفرض عليهم طبيعتهم الزواج بالقصار أمثالهم فحسب؟

شيان حسن: غالباً ما يتزوج قصير القامة من آخرين يماثلونهم وقلّما يحدث العكس وقد ساهمت جمعية قصار القامة في دهوك بعقد ست حالات زواج بين قصار القامة حيث منحتهم الحكومة أربعة ملايين دينار مكافأة زواج لكن هنالك صعوبات يلاقونه في اختيار الزوج وهنالك حالات قليلة حصل فيها زواج بين قصار القامة وآخرين عاديين.


نقاش: كم عمرك ؟ وما هو تحصيلك الدراسي وهل لديك مهنة؟

شيان حسن: عمري 26 عاماً واستطعت إنهاء دراستي الاعدادية في العام الماضي لكنني لم استطع جلب معدل يؤهلني لدخول الجامعة لذلك فانني قدمت للتعيين في رئاسة صحة دهوك وتم تعيني من ضمن نسبة 5 في المائة التي خصصتها حكومة الإقليم لتعين ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسات الحكومية .


نقاش: ما هي ردة فعل زملاءك في العمل بعد فوزك وكيف تصرفوا معك؟

شيان حسن: الجميع شاركوني فرحتي وسعادتي وهنأوني بالفوز وبعضهم قدموا لي هدايا بهذه المناسبة .

نقاش: وبماذا تشعرين اليوم بعد الفوز؟

شيان حسن: أشعر بانني استطعت التغلب على شخص ما في داخلي، شخصاً كان يخاف مواجه المجتمع والوقوف أمام عدسات الكاميرا وأمام حشد من الجمهور، فقد كنت في السابق أتحاشى نظرات الناس وأخشى همساتهم، أما اليوم فبعد وقوفي على المسرح ازدادت ثقة بنفسي وخاصة بعد كلمات الإعجاب التي تلقيتها من قبل الحضور، أدركت انه بإمكاني ان أكون فردا مميزا داخل المجتمع وأن أصبح كبقية الناس شخصاً منتجاً يمكن أن يلعب دوراً مفيداً في المحيط الذي ينتمي إليه.