مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

المتحدّث باسم الحشد الشعبي في كركوك:
معركة الحويجة ستكون سهلة ولن نتواجه مع البيشمركة

شالاو محمد
قال المتحدث باسم الحشد الشعبي في محافظة كركوك إن لديهم تنسيقاً كاملاً مع البيشمركة ولن يحدث بينهما التوتر والاشتباك مجدداً.
6.07.2017  |  كركوك
علي الحسينس المتحدث باسم الحشد الشعبي في كركوك
علي الحسينس المتحدث باسم الحشد الشعبي في كركوك

على الرغم من حدوث توترات واشتباكات بين البيشمركة والحشد الشعبي في كركوك وصلاح الدين لمرتين، الا ان علي الحسيني المتحدث باسم الحشد الشعبي في كركوك قال في مقابلة مع "نقاش" إن خطر المواجهة بينهم وبين البيشمركة قد تبدّد.

 

وأكد الحسيني أنهم اتخذوا استعداداتهم لمعركة الحويجة وأنهم سيشاركون فيها برغم احتجاجات الأطراف الأخرى، ورأى أنها ستكون معركة سهلة ولن ستستغرق سوى عدة ساعات.

 

نقاش: كيف هي أوضاع قوات الحشد الشعبي وهل تعانون من مشكلات في المعدات العسكرية كالقوات الاخرى؟

علي الحسيني: تتألف قوات الحشد الشعبي ضمن حدود كركوك من لواءين وهما لواء 16 ولواء 52، وتبدأ مسؤوليتهما من قرية سرحة التابعة لقضاء طوزخورماتو وصولا الى قرية البشير في جنوب غربي كركوك، ومن المؤكد أننا عانينا من مشكلات في المعدات وقد حاولنا ان لا تقف تلك المشكلات عقبة أمام الحرب ضد الإرهاب.

 

نقاش: بناءً على ما تقول فأن قواتكم متواجدة في محافظتي كركوك وصلاح الدين، إذن هل لقواتكم تنسيق مع القوات الأخرى؟

علي الحسيني: بعد تعرض أهالي قرية البشير لمذابح من قبل مسلحي داعش ونزوحهم الى مخيمات كركوك، وكذلك استخدام غاز الخردل ضد سكان ناحية تازة، تم تشكيل لواء 16 ولواء 52 بقرار من المرجعية الدينية بهدف المشاركة في الحرب ضد الإرهاب، ولكون قواتنا لم تتشكل بقرار من اللجنة الامنية او بأوامر من القوات المسلحة العراقية، لذلك لدينا تنسيق مع جميع الاطراف، وقد أظهرت استعادة قرية البشير ذلك التنسيق وبإمكاننا القضاء على داعش بفضل العلاقة الموجودة بين القوات الأمنية ويمثل التركمان الشيعة الغالبية في اللواءين الذين يضمان أهالي مناطق تسعين وتازة وداقوق والبشير وطوزخورماتو.

 

نقاش: ولكن الكرد يعتقدون أن وراء تشكيل الحشد الشعبي ضمن حدود كركوك وطوزخورماتو أهدافا سياسية؟

علي الحسيني: كلا ليس لدينا اهداف سياسية، اذ لم نتشكل بقرار حزبي، بل بفتوى المرجع الديني الاعلى ونريد حماية مناطق كركوك ولاسيما المناطق الشيعية بالتعاون مع اخواننا البيشمركة.

 

نقاش: ممن يتلقى الحشد الشعبي في كركوك الاوامر في تحركاته العسكرية؟

علي الحسيني: نتلقى الاوامر من حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة العراقية كما ننفذ اوامر السيدين هادي العامري رئيس منظمة بدر وأبي مهدي المهندس القائد الأعلى للقوات المسلحة في الحشد الشعبي.

 

نقاش: تقول القوات الكردية انكم مدعومون عسكريا من قبل دول الجوار؟

علي الحسيني: كنا نأمل ان تدعمنا دول الجوار ولكن لم يتم دعمنا، وقد تلقينا كافة المعدات العسكرية من الحكومة المركزية.

 

نقاش: اذن لماذا تقول القوات الكردية ان إيران تقوم بدعمكم؟

علي الحسيني: لست أخشى ولا أخفي أننا ندين للإيرانيين من حيث دعمنا بالمعدات العسكرية ومساعدة جرحانا، واريد ان يعلم العالم كله أننا نفتخر بهذا الدعم الإيراني لأنني متأكد من ان المؤرخين سيدونون ما فعلته إيران من اجلنا بحروف من ذهب، فعندما تمت محاصرة بغداد من قبل مسلحي داعش حالت إيران دون سقوطها بيد التنظيم، كما ان الدعم الإيراني ليس غير رسمي بل جاء بالاتفاق مع الحكومة العراقية لعودة عراق جديد ينعم باستتباب الأمن.

 

نقاش: هل زودتكم إيران بمعدات عسكرية بشكل مباشر؟

علي الحسيني: كلا، فان المعدات يتم إرسالها الى الحكومة المركزية ثم يتم توزيعها على ألوية الحشد الشعبي.

 

نقاش: ما مدى علاقاتكم مع قوات البيشمركة في محاور كركوك وطوزخورماتو؟

علي الحسيني: علاقاتنا متينة جدا، لان وجود الجانبين أصبح امرا واقعا ولا يمكن لطرف الغاء الآخر، ليس في كركوك وطوزخورماتو فحسب بل ان هناك مناطق في الموصل تتم حمايتها بالتنسيق بين الحشد الشعبي والبيشمركة.

 

نقاش: كثيرا ما تتهم القيادة الكردية قواتكم بالاختطاف والقيام بأعمال عنف ضد سكان المناطق المتنازع عليها، ما هو رأيكم؟

علي الحسيني: ليس لدى جميع القيادات الكردية ذلك التوجه، ومع اننا نستمع الى الآراء المختلفة ونتقبلها باحترام، الا أنني استغرب ذلك، فلماذا تعتبر بعض القوى الكردية وجودنا خطرا ونحن من دم ولحم واحد ولكنها تعتبر مجيء القوات التركية أمراً طبيعيا وترحب بها؟

 

نقاش: في ما يخص استعادة قضاء الحويجة، العرب السنة يعترضون على مشاركة الحشد الشعبي، ما هو رأيكم؟

علي الحسيني: يضم اللواء 16 للحشد الشعبي أهالي قضاء الحويجة والنواحي التابعة له، لست افهم عدم استعدادهم لقبول مشاركة الحشد الشعبي في تلك العملية في حين اتخذنا استعداداتنا للمشاركة في استعادة الحويجة، وعند نزوح سكان الحويجة اليومي يتم استقبالهم من قبل قواتنا، كما انه لابد من الإسراع في استعادة الحويجة فحسب معلوماتنا اصبحت الحياة هناك صعبة جدا في ظل سلطة داعش حتى ان السكان يواجهون الموت بسبب قلة المواد الغذائية والمستلزمات الصحية.

 

نقاش: أليس هناك صعوبة في استعادة قضاء الحويجة من الناحية العسكرية؟

علي الحسيني: بحسب قائد قوات منظمة بدر فان معركة استعادة قضاء الحويجة ستستغرق بضع ساعات حيث فقد داعش قدرته الدفاعية والهجومية وأصبح قتاله محصورا في زرع العبوات فقط.

 

نقاش: يقول قائد في البيشمركة انه إذا شارك الحشد الشعبي في استعادة قضاء الحويجة فان طائرات التحالف لن تشارك في العملية، ما مدى صحة ذلك؟

علي الحسيني: أقولها بصراحة، خلال عملية استعادة الموصل والتي شارك فيها الحشد الشعبي والبيشمركة والطائرات الحربية العراقية تمت إصابة أهداف أكثر من المعارك التي شاركت فيها طائرات التحالف، كما كان لقوات التحالف التوجه نفسه خلال عملية استعادة قرية البشير ولكنها شاركت فيها فيما بعد.

 

نقاش: بعد ظهور داعش حدث اشتباك بين البيشمركة والحشد الشعبي لمرتين، ما الذي يضمن عدم حدوث تلك المواجهات مجددا؟

علي الحسيني: لا أريد العودة إلى زمن حدوث الاشتباكات بيننا وبين البيشمركة، المهم هو الوقت الحالي فهناك تفاهم بين مسؤولي الحشد الشعبي وقوات البيشمركة على ان يكون التصدي للارهاب وحماية طوزخورماتو مهمتنا الاولى والأخيرة، الامر الذي ادى الى تأسيس علاقات قوية جدا بيننا وبين إدارة طوزخورماتو.

 

نقاش: هناك أطراف تقول إن القوى الشيعية ستأتي بأشخاص من إيران إذا أمكن إجراء انتخابات مجلس المحافظة في كركوك، ما مدى صحة ذلك؟

علي الحسيني: أنا أتيت من إيران ولكن هويتي عراقية، وهناك من يريد تعريفنا على اننا إيرانيون، فحالنا كحال كردي حصل على حق اللجوء في ألمانيا ولكن بإمكانه الإدلاء بصوته في كركوك لأنه من اهالي كركوك وان ظرفا خاصا دفعه الى الإقامة في ألمانيا.

 

 

 

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.