مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

الحويجة في الطريق:
قائد للبيشمركة: معركة الموصل ستطول ولن نشارك في حرب المدن

شالاو محمد
ما أن أعلن حيدر العبادي القائد العام للقوات المسلحة العراقية بدء عملية تحرير الموصل حتى بدأت قوات البيشمركة والجيش العراقي الهجوم باتجاه المدينة من محاور عدة.
20.10.2016  |  كركوك
اللواء مريوان محمد
اللواء مريوان محمد

 

بدا التنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي والحشد الشعبي وقوات التحالف الدولي اثناء عملية تحرير الموصل واضحا في اليوم الاول من الهجوم في السابع عشر من تشرين الأول (اكتوبر) وهو حدث قل نظيره بعد عام 2003.

 

اللواء مريوان محمد قائد قوات الإسناد الثانية للبيشمركة التابعة لوحدات (70) في وزارة البيشمركة اكد هذا التنسيق خلال مقابلة أجرتها معه "نقاش" الثلاثاء الماضي بعد يوم واحد من بدء عملية التحرير. وحول مرحلة ما بعد انتهاء العملية قال: "لن تكون البيشمركة جزءا من الخلافات السياسية".

 

ويقود اللواء مريوان قوة قوامها احد عشر ألفاً و(250) عنصرا من البيشمركة يتواجد الآن سبعة آلاف عنصر منها في الجبهات الامامية للقتال في الموصل والقوة تابعة لوحدات (70) للبيشمركة التي يبلغ تعدادها ثمانين ألفاً.

 

ويتواجد اللواء مريوان الآن مع قواته من البيشمركة في محور خازر (37 كلم شرق الموصل) وتملك هذه القوات العديد من الأسلحة الثقيلة من دبابات ومدرعات الا انه لم يذكر أعدادها كونها أسراراً عسكرية.

 

وذكر اللواء مريوان ان تطهير الموصل من مسلحي "داعش" سيحتاج وقتا والمعركة ستكون طويلة كما شدد على أن البيشمركة لن تشارك في معارك داخل المدن.

 

وكان جزء من القوات المنضوية تحت امرة اللواء مريوان متواجدا في محيط الحويجة وتم تحريكه من اجل معركة الموصل، وعن احتمالات بدء عملية تحرير الحويجة قال: "لقد تم اتخاذ كافة الاستعدادات من قبل قوات البيشمركة لاستعادة قضاء الحويجة، وما تبقى هو ان تصلنا أوامر الهجوم للبدء بها".

 

نقاش: دار جدل كبير في اقليم كردستان حول مشاركة البيشمركة في معركة الموصل، كيف قررتم المشاركة فيها؟

اللواء مريوان: بعد زيارة وفد من اقليم كردستان الى بغداد واجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي هناك تقرر مشاركة قوات البيشمركة في معركة الموصل، ونطمئن جميع القوات بأنه أينما احتاجت قوات الجيش العراقي مساعدة قوات البيشمركة لمواجهة الارهاب فان البيشمركة مستعدة للمشاركة شرط وجود اتفاق بيننا حول ذلك.

 

نقاش: لم تكن العلاقات بين البيشمركة والجيش العراقي قوية خلال الاعوام الماضية، اما الآن فهناك تنسيق بين الجانبين من اجل هذه المعركة، الم تحدث أية مشكلات بينكما؟

اللواء مريوان: لقد تم تقسيم الخطة على أربعة محاور، محور خازر الذي تتواجد فيه وحدات (70) للبيشمركة، ومحور غوير وسد الموصل الذي تتواجد فيه قوات (80) التابعة للبيشمركة، محور القيارة المتواجد فيه الجيش العراقي وهناك تنسيق جيد جدا ويجري بنجاح وقد شارك بالاجمال حوالي 35 الف عنصر من البيشمركة واربعة آلاف جندي وضابط من الجيش العراقي في العملية.

 

نقاش: كم يوما سيستغرق تطهير الموصل بالكامل بتوقعكم؟

اللواء مريوان: يحتاج تطهير الموصل من مسلحي داعش إلى وقت وسيكون طويلا، اي أننا لا نستطيع ان نقول انه يمكن تطهير داعش كليا خلال هذه العملية التي بدأت في مناطق الموصل بل يمكننا القول انها ستلحق الهزيمة بمسلحي داعش من الناحية العسكرية بحيث لن تبقى لديهم القدرة على الهجوم وستقلل الخطر على المنطقة.

 

نقاش: ماذا لاحظتم خلال الهجوم؟ هل بقيت لدى داعش القدرة على الهجمات المضادة؟

اللواء مريوان: بالتأكيد لقد فقد داعش خطوط هجومه وهو الآن واقع في مرحلتين: الفرار والدفاع وسوف نهزمه فيهما أيضا عن طريق استعداد قوات البيشمركة وتعاون الجيش العراقي وطيران التحالف.

 

نقاش: ماهي نتائج ما توصلتم اليه حتى الآن؟ هل ستستمر عملية استعادة السيطرة على الموصل؟

اللواء مريوان: لقد تمت استعادة السيطرة على مساحة واسعة من مدينة الموصل تبلغ حوالي (200- 250) كيلو متر مربع والتي تضم تسع قرى تقربنا من مركز المدينة وهي قرى (بدنة الكبرى والصغرى، باسخرة، بازكرتان، شاقولي، الشيخ امير، قرتبة الشبك، كفرلي، خرابة السلطان وترجلة) كما تم قتل المئات من مسلحي داعش، نعم الخطة مستمرة ولن تتوقف القوات المشاركة فيها إلى أن تحقق الهدف.

 

نقاش: اشرت الى مقتل مسلحي داعش وماذا عن ضحايا البيشمركة والجيش العراقي كم تبلغ ضحاياهم؟

اللواء مريوان: لدي معلومات عن عدد ضحايا قوات البيشمركة فقط وهو عشر شهداء و (22) جريحا.

 

نقاش: يدور الحديث عن أنكم ستنفذون الجزء الثاني من الخطة من خازر خلال الأيام القادمة، ماذا عن ذلك؟

اللواء مريوان: ستستمر هجماتنا على مسلحي داعش من عدة جهات فمن محور خازر ستهاجم قوات (70) للبيشمركة بإسناد من آليات الميكانيك العسكرية وكتيبة الدبابات والهندسة العسكرية ومشاة قوات الاسناد الثانية، وكذلك قوات الدفاع والإنقاذ للإقليم والألوية الاولى والثالثة لحماية السليمانية واللواء الخاص للسيد كوسرت رسول وقوات الكوماندو والقوة الخاصة لمركز كركوك للاتحاد الوطني، وسيكون ذلك استمرارا للخطة الاولى لاستعادة السيطرة على الموصل.

 

نقاش: ما هي اهم المعوقات التي تقف امام هجمات البيشمركة في هذه المعركة؟

اللواء مريوان: لقد قل عدد عناصر داعش من المشاة خلال هذه المعركة ولكن العبوات المزروعة والسيارات المدرعة المفخخة كانت سببا في سقوط ضحايا في صفوفنا، ولكننا لا ننظر اليها كمعوقات بل نحاول التخلص منها على الرغم من انهم فجروا حتى الآن أربع سيارات.

 

نقاش: إلى أية جبهة ستتجه البيشمركة بعد الموصل؟

اللواء مريوان: لن تحارب قوات البيشمركة في المدن، وانما تحارب لمكافحة الارهاب، ان المهم هو التخلص من مسلحي داعش وستكون استعادة السيطرة على مدينة الموصل بمثابة انتهاء عاصمة الجماعة الإرهابية في الدولة الإسلامية.

 

نقاش: هل ستنسحب البيشمركة من المناطق التي ستحررها؟

اللواء مريوان: لن تكون البيشمركة جزءا من الخلافات السياسية، لابد ان يتخذ القرار حول بقاء البيشمركة في المناطق التي استعادت السيطرة عليها بالاتفاق بين الاقليم وبغداد على الرغم من صعوبة انسحاب البيشمركة من المناطق الكردستانية خارج ادارة الاقليم (المناطق المتنازع عليها).

 

نقاش: لقد سحبتم بعض قواتكم من محيط الحويجة من اجل معركة الموصل، هل يعني هذا استغناءكم عن القضاء؟

اللواء مريوان: لا تتألف قوات البيشمركة فقط من (35) الفا من العناصر المشاركين في عملية استعادة الموصل، فهناك قوة رئيسية للبيشمركة في جميع محاور كركوك متأهبة لاستعادة السيطرة على قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك.

 

نقاش: ألا يخلق تحريك هذه القوات أية ثغرات في محاور كركوك؟

اللواء مريوان: جاء تحريك قواتنا الى محور خازر بعد إحكام جميع جبهاتنا في محاور كركوك بالتعاون مع القادة الكبار لقوات البشمركة وبعد ذلك توجهنا للمشاركة في عملية استعادة السيطرة على الموصل.

 

نقاش: الى اين وصلت استعداداتكم لاستعادة قضاء الحويجة، هل يمكن ان يأتي الدور على الحويجة بعد الموصل؟

اللواء مريوان: لقد تم الانتهاء من جميع الاستعدادات لاستعادة قضاء الحويجة وبقي ان تصلنا اوامر الهجوم للبدء بها.

 

نقاش: في ما يتعلق بمهمتكم متى يمكن لنا ان نقول انه لم يبق هناك خطر على كركوك وكردستان؟

اللواء مريوان: لم يبق الآن الخطر الكبير على كركوك وكردستان، ولكن من الصعب ان نقول انه لم يبق هناك اي خطر على إقليم كردستان ما لم يتم تطهير المناطق من مسلحي داعش نهائيا.

 

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.