مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

مدير جهاز الحماية في كردستان
لو استمعت بغداد للإقليم لما أصبحت داعش بهذا الحجم

شالاو محمد
ينشغل نزهت حالي مدير جهازالحماية في إقليم كردستان مع فريقه بجمع المعلومات عن داعش أكثر مما مضى، ويقول حالي إنه على الرغم من القضاء على عدد من قادة ونشطاء مهمين لداعش إلاّ إن التنظيم لم يفقد القدرة على الهجوم…
9.04.2015  |  أربيل
Nazhat Hali, head of the Protection Department of the Kurdish Protection and Intelligence Agency, in Erbil.
Nazhat Hali, head of the Protection Department of the Kurdish Protection and Intelligence Agency, in Erbil.

ويؤكد إنهم أبلغوا مسؤولي الحكومة العراقية قبل سقوط الموصل بأن داعش سوف تهاجم الموصل ولكنهم لم يستمعوا اليهم ويضيف " لو استمعت بغداد للإقليم لما أصبحت داعش بهذا الحجم".

ويعتبر جهاز الحماية مؤسسة استخبارية رسمية في اقليم كردستان وهو جزء من وكالة حماية ومعلومات إقليم كردستان الذي يترأسه مسرور بارزاني نجل مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان.

"نقاش" التقت حالي وحاورته حول الوضع القائم في الإقليم والمناطق المجاورة له وفيما يلي نص المقابلة:

نقاش: ألم تغيِّر الحرب ضد داعش والتوترات في المنطقة مهمات جهازكم؟

نزهت حالي: المهمة الرئيسية لوكالة الحماية هي جمع المعلومات الاستخبارية وفي هذا المجال يحظى جمع المعلومات المتعلقة بمواجهة الإرهاب بالأولوية.

نقاش: كثيراً ما يتحدث مسؤولو إقليم كردستان عن إن ازدياد أعداد النازحين في الإقليم يؤدي إلى مخاطر أمنية، ماذا تفعل وكالة الحماية بهذا الصدد؟

نزهت حالي: لا شك إن ازدياد النازحين له مخاطر فمن المحتمل أن يتسلل الإرهابيون والأشرار إلى الإقليم تحت مسمى النازحين حيث أدى تدفق النازحين إلى ازدياد الضغوط على الأجهزة الأمنية والاستخبارية وهو أمر عادي ليس في كردستان فحسب بل في أي بلد آخر أيضاً، ولكن لحسن الحظ تم تأمين إقليم كردستان إلى حد بعيد مع الأخذ بنظر الاعتبار حقوق النازحين.

نقاش: بعد أحداث العاشر من حزيران (يونيو) من العام الماضي كان موقف رئاسة الاقليم والأوساط الأمنية والعسكرية في كردستان موقف المتفرج والمدافع وكانوا يعلنون دوماً إن حرب داعش ليست موجهة نحو الأكراد ولكنهم أصبحوا بعد شهرين في مواجهة نيران التنظيم المتشدد، هل اتضحت استراتيجية الإرهابيين اليوم؟

نزهت حالي: لقد اختلط خطر الإرهاب في العراق بمسائل سياسية وادارية وأدى عدم نجاح المالكي من الناحية السياسية والادارية واتباع سياسة اهمال وتهميش المكونات العراقية وازدهار الفساد في جميع المرافق وخصوصا داخل القوة العسكرية العراقية إلى نمو داعش بسرعة، أما موقف إقليم كردستان فلم يكن موقف المتفرج بل اتبع سياسة الدفاع وكان السبب في ذلك إن السلطة السياسية في إقليم كردستان لم تكن تريد كما لا تريد اليوم أن يصبح الأكراد جزء من المشلكة التاريخية بين السنة والشيعة التي تعمقت اليوم أكثر.

نقاش: نسمع تصريحات كثيرة على مستوى الإقليم والمستوى الدولي حول الدول والأطراف التي تقف وراء داعش بشكل مباشر أو غير مباشر، ما هي معلوماتكم الاستخبارية حول ذلك؟

نزهت حالي: يجب إثبات ذلك بالأدلة حتى نتأكد من الجهة التي قدمت العون لداعش لذلك لا أستطيع ذكر أية جهة، ولكن هناك شكوك حول وجود جهات تستعمل داعش لمصلحتها.

نقاش: تتحدث معظم الأوساط الاستخبارية والعسكرية عن وجود مسلحين أجانب ومتعددي القوميات في صفوف داعش هل ثبت ذلك لديكم بالأدلة؟

نزهت حالي: لقد أثبتت المعلومات الاستخبارية وكذلك الاشتباكات التي وقعت بين البيشمركة والإرهابيين إن مسلحين من قوميات وبلدان مختلفة انضموا إلى هذا التنظيم.

نقاش: هل لديكم معلومات عن عدد الأكراد الذين انضموا لصفوف داعش؟

نزهت حالي: الأكراد الموجودون في صفوف داعش ليسوا جميعا من إقليم كردستان بل هم من أجزاء كردستان الأربعة.

نقاش: كثيراً ما يقال إنه لا يمكن القضاء على داعش للسنوات القادمة ما هو رأيكم في ذلك؟

نزهت حالي: إن طول أو قصر عمر داعش رهن بالقضاء على امكاناته وتجفيف مصادره المالية والضربات الجوية وقتل أعضائه المؤثرين والنشطين، من جهة أخرى أعتقد إنه يجب تشجيع العرب السنة في العراق وسوريا ويدعموا ليحاربوا داعش على الأرض بانفسهم وبذلك ستتم السيطرة على مناطق كثيرة من تلك التي استولى عليها التنظيم وسيقصر عمر داعش وربما سينتهي ويغيّر اسمه الى تنظيم آخر ولكن لن يتحرر الشرق الأوسط من الارهابيين بسهولة وستكون الحرب ضد الإرهاب في المنطقة طويلة.

نقاش: ما تأثير توسيع الضربات الجوية واستهداف قادة داعش على التنظيم المتشدد؟.

نزهت حالي: مقتل قادة داعش سواء نتيجة للضربات الجوية لقوات التحالف أو بيد قوات البيشمركة كان له تأثيره في اضعاف التنظيم ولكن لا نستطيع أن نقول إن داعش فقد قوته الهجومية كلياً فهو لا يزال مستمراً في هجماته.

نقاش: هل تمكنت هجمات داعش من تغيير الخارطة السياسية في الإقليم؟

نزهت حالي: أعتقد إنه بعد هجوم داعش على المناطق الكردستانية التي تقع خارج إدارة إقليم كردستان أصبح أهالي تلك المناطق بعد تحريرها يعبرونها جزءاً من الإقليم أكثر مما مضى.

نقاش: هناك حديث هذه الأيام عن مشاركة الأكراد في معركة تحرير الموصل، ماهي صيغة تلك المشاركة؟.

نزهت حالي: تقع مهمة تحرير نينوى على عاتق أهلها قبل أي شخص أو جهة أخرى وليس إقليم كردستان، وقد يلعب الإقليم دور الداعم لتحرير نينوى إذا طُلب من القيادة السياسية في الإقليم ذلك.

نقاش: كشفتم كجهاز استخباري في إقليم كردستان إن مسؤولي الاقليم أبلغوا الحكومة المركزية قبل الاستيلاء على محافظات عراقية من قبل داعش ولكن الخبراء الأمنيين يرون إن تقدُّم داعش خلال الأشهر القليلة الماضية كان أكبر مما توقعته الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان، ماهو رايكم؟

نزهت حالي: لو استمعت الحكومة العراقية آنذاك لمعلومات ورأي القيادة السياسية في الإقليم واتخذت الإجراءات الأمنية الضرورية لما أصبحت داعش بهذا الحجم الذي هي عليه اليوم فالتنظيم لم يتقدم بسبب قوته بل كان بسبب الدعم العربي السني له في المحافظات السنية العراقية حيث كانوا مع الأسف يعتبرونه محرراً لهم ولكن الحقيقة هي إن داعش أضّر كثيراً بذلك المكون.