مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

الاقليات تفقد ثقتها بالبيشمركة

موكريان كاوة
لم يؤدِ ظهور تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام(داعش)منذ حزيران(يونيو)المنصرم في محافظات نينوى و كركوك إلى إلحاق أضرار بالأرواح والمواقع التابعة لقوات البيشمركة فحسب بل أدى أيضاً إلى فقدان ثقة الأقليات الدينية…
27.11.2014  |  السليمانية
Members of the Yazidi minority were forced to flee extremists and said that they recieved no protection from Iraqi Kurdish troops.
Members of the Yazidi minority were forced to flee extremists and said that they recieved no protection from Iraqi Kurdish troops.

امتازت قوات البيشمركة بأنها العمود الفقري للثورات الكردية من خانقين حتى زاخو حيث كانت عبارة عن قوة واحدة باستثناء السنوات التي امتلكت فيها الأحزاب قوات خاصة بها وكانت البيشمركة محل ثقة للاقليات الدينية في الإقليم لكن الوضع اختلف اليوم وفقدت الأقليات الثقة بقوات البيشمركة.

فبعد سيطرة مسلحي داعش على مدينة سنجار ذات الغالبية الآيزيدية(120 كلم شمال غرب الموصل)تعرض سكانها إلى القتل الجماعي وسبيّت العديد من بناتهم ونسائهم ولجأ إثر ذلك السنجاريون إلى جبل سنجار وأعلن عدد منهم أنهم سيتصدون بانفسهم لمسلحي داعش.

قاسم ششو الرجل الستيني الآيزيدي الذي كان يشغل مسؤولية حزبية في الحزب الديمقراطي الكردستاني أعلن بعد سقوط سنجار ترك الحزب وقاد المسلحين الآيزيديين الذين يريدون الدفاع عن سنجار وأهلها.

وليس من المعروف كيف سيكون هيكل القوة التي ستشكّل للكاكائيين ولكن تسجيل الأسماء قد بدأ بالفعل وقال رجب كاكائي وهو من أهالي كركوك لـ"نقاش": "قوات البيشمركة تركت وفق تكتيك خاص جبهات القتال لمسلحي داعش في قريتي(البو محمد وعلي سرا) جنوب كركوك وقد تعرض كاكائيو القريتين إلى أضرار كبيرة بسبب ذلك، لذلك فهم لا يثقون بقوة تهملهم خلال تكتيكات واستراتيجيات قتالها".

وأضاف رجب الذي يدير مركز"يارستان الثقافي والاجتماعي"لتطوير أمور الكاكائيين الثقافية: "لا أوافق أبداً على تسليح المجتمع عشوائياً ولكن الواقع ليس ما نتمناه بل يجب ان نحمل السلاح من أجله".

وقال قاسم ششو الذي يقود المسلحين الآيزيديين لـ"نقاش" وهو يعبر عن مدى غضبه: "لم تدافع قوات البيشمركة عن الآيزيديين وقد تعرض شعبنا لوضع لم يكن متوقعا أبداً وتعرضنا لإبادة جماعية ليس من السهل تعويضها لذلك نريد أن ندافع عن كرامتنا بأنفسنا".

وأصرّ ششو الذي زار في أيلول(سبتمبر)الماضي مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان على انه لم يتم الدفاع عن الآيزيديين لذلك سيشّكلون قوة خاصة بهم بمساعدة وزارة البيشمركة.

إلى ذلك انتقد مسؤول في وزارة البيشمركة طلب عدم ذكر اسمه تشكيل قوات خاصة للأقليات بجانب وزارة البشمركة وقال لـ"نقاش": "إن من واجب البيشمركة أن تدافع عن الكاكائيين والآيزيديين وباقي مكونات كردستان وإن تقسيم قوات مسلحة على الأديان والطوائف ناقوس خطر لفصلهم في أمور أخرى وتجزئة كردستان على الأقليات الدينية والمكونات الأخرى".

وأضاف "يتوجب معاقبة مسؤولي البيشمركة الذين فروا من جبهات القتال وتركوا الكرد للدواعش المتوحشين، فهم لا يُلامون على عدم ثقتهم بالبيشمركة، ولكن في جميع الأحوال فإن تشكيل قوات خاصة بهم هو خطر على هيبة البيشمركة".