مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

قال ان تجميد النتائج يهدف لفتح الحوار:
سعدي بيره لـ"نقاش": لم نوفق في الاستفتاء ولا في بيع النفط

آوارا حميد
أعلن سعدي احمد بيره المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكردستاني أن العراق وإيران وتركيا تحركت ضد الكرد بعلم أميركا لذلك لم تصل عملية الاستفتاء إلى نتيجة.
26.10.2017  |  اربيل

 

رد بيره الذي يشغل أيضاً منصب عضو المكتب السياسي للاتحاد وكان عضوا في اللجنة العليا للاستفتاء، في لقاء مع "نقاش"، على الاتهامات التي وجهت لبعض قادة حزبه بالتواطؤ مع الحشد الشعبي في السادس عشر من الشهر الحالي لتسليم مدينة كركوك التي تقع ضمن مناطق نفوذ الاتحاد إلى الحشد من دون مقاومة كما تحدث عن موضوع بيع النفط بشكل مستقل.

 

نقاش: قررت حكومة الإقليم في وقت متأخر من الأربعاء الماضي تجميد الاستفتاء، لماذا اتخذ هذا القرار؟

سعدي بيره: كان بهدف فتح باب الحوار مع بغداد وذلك بناء على طلب أصدقاء كردستان والذي لا يمكننا رفضه، ولكن سواء أجمدنا الاستفتاء أم لا فان هذا الرقم ثبت في ذهنية الناس ولن يُمحى.

 

نقاش: ولكن الأطراف السياسية كانت مصرة في اجتماعها الاسبوع الماضي على انه يجب بقاء نتائج الاستفتاء كما هي والعمل بها، ما الذي تغير لتتخذوا هذا القرار؟

سعدي بيره: لن يتم العمل بالاستفتاء خلال الحوار مع العراق، أما اذا لم نتوصل إلى نتيجة فان الاستفتاء موجود وسيتم العمل به.

 

نقاش: لقد طالب 92% من مواطني كردستان بالاستقلال عن العراق، بماذا ستردون عليهم؟

سعدي بيره: اذا كان المجتمع الدولي والوضع ليس مهيئا، فان من الخطأ ان يدفع المواطنون الثمن وان يقتادوا أكثر نحو تقرير المصير.

 

نقاش: ماذا سيغير هذا القرار من الوضع سواء داخل كردستان أو في علاقاتكم مع العراق؟

سعدي بيره: إن القرار يظهر أن شعب كردستان محب للسلام والحوار وان ما قاموا به في المناطق المتنازع عليها كان مخالفا للدستور العراقي ولا يجوز استخدام الجيش لحسم الصراع السياسي.

 

نقاش: هل يعني تجميد الاستفتاء ان العملية قد انتهت او يمكن ان تظهر من جديد في مرحلة اخرى؟

سعدي بيره: التجميد ليس نهائيا كما انه ليس قرارا إداريا بل ستكون القيادة السياسية الكردستانية مكلفة بعد الان بالحوار وسيستمر الحوار وفي حال عدم التوصل الى اتفاق فان الاستفتاء موجود.

 

نقاش: إذا كان احتمال تجميد الاستفتاء قائما فلماذا لم يتم القبول بالبديل الذي قدمه العالم قبل الاستفتاء؟

سعدي بيره: وصلت رسالة من وزير الخارجية الاميركي تقول اتركوا الاستفتاء وسنقوم بدعمكم، وان كنتم لا تثقون ببغداد فإننا سنفاتحها من اجل إنجاح المحادثات والتوصل إلى اتفاق وتنفيذه، وان لم يتم قبول ذلك كان لابد ان نفكر في بديل آخر، هذا من حقنا قانونيا أما سياسيا وجغرافيا فكانت لدينا مشكلات وان لم تكن حدودنا مع ايران وتركيا وان كنا نملك حدودا مائية لكان وضعنا أفضل.

 

نقاش: هناك من يتهمونكم كلجنة عليا للاستفتاء، هل تعتبرون أنفسكم مخطئين أم لا؟

سعدي بيره: يجب علينا تقبل هذه الانتقادات ولابد أن نقول للناس إن توقعاتنا لم تكن هكذا، ولاسيما رد الفعل الايراني والتركي كان شديدا جدا بحيث كان موقف الدولتين اشد من موقف حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي.

 

نقاش: تطالب بغداد بالمطارات والمعابر الحدودية، هل سيسلمها إقليم كردستان أيضاً؟

سعدي بيره: المطارات والمعابر الحدودية هي من صلاحيات الحكومة المركزية وفق الدستور، لذلك فهي تحت تصرفها، ولكن من الخطأ ان يأتوا بموظفين آخرين من أماكن أخرى لإدارتها، من الافضل ان يكون الموظفون من مواطني كردستان او يطلبوا من كردستان تحديد الموظفين وتقوم بغداد بالمراقبة والتدقيق.

 

نقاش: باختصار ماذا جرى في المناطق المتنازع عليها، لماذا حصل هذا التوتر فجأة وانسحبت البيشمركة؟

سعدي بيره: الذي جرى كان خطأ، وخطأ كبيرا، تنص المادة التاسعة من الدستور العراقي على عدم استخدام الجيش لحسم الخلافات السياسية، وما تم هو استخدام الجيش العراقي في المشكلات السياسية، وما حدث في كركوك والمناطق المتنازع عليها كان بهدف حماية كركوك من الدمار وحماية حياة اهلها لذلك كان هناك انسحاب، وكانت قوات البيشمركة والجيش العراقي قوتين غير متكافئتين إلى حد كبير.

 

نقاش: هل كان هناك اتفاق مسبق للانسحاب أم لا؟

سعدي بيره: لقد تم الاتفاق مسبقا بين تركيا وإيران والعراق من اجل استخدام القوة، وقد قررنا في اجتماع المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني تشكيل لجنة تحقيق بعيدا عن المزايدات للتحقيق بشأن الاستفتاء والأحداث اللاحقة بدقة وإعلان النتائج وهو أمر يصب في صالح الاتحاد الوطني نفسه.

 

نقاش: هل تقول انه كانت هناك مؤامرة دولية في أحداث كركوك؟

سعدي بيره: نعم كانت مؤامرة إقليمية بحيث عقدت تركيا والعراق وإيران الاتفاق بعلم أميركي لإعادة آبار النفط والمناطق المتنازع عليها، وقد وضعت القوات في البداية مهلة (48) ساعة ثم (24) ساعة، لذلك انسحبت البيشمركة لتفادي الكارثة وقد أسفرت الاشتباكات في المناطق التي لم يصلها الاتفاق عن شهداء وجرحى.

 

نقاش: هل من الصحيح إن إيران مارست ضغوطا على الاتحاد الوطني لعدم القتال؟

سعدي بيره: كانت إيران وتركيا والعراق متفقة على إعادة السيطرة على تلك المناطق، وقد ابلغونا نحن والحزب الديمقراطي بان ننسحب دون قتال.

 

نقاش: قاسم سليماني معروف بانه صديق للاتحاد الوطني، وتقول حكومة الإقليم انه هو الذي اشرف على الهجوم على كركوك، لماذا يقف صديقكم الآن ضدكم؟

سعدي بيره: لان القضاء لا يقوم بدوره في إقليم كردستان فان من يوجهون التهم الى غيرهم لا تتم محاسبتهم ويمكن أن يقال كل شيء فان صح ما يقال يقولون إنهم كانوا على صواب، وان لم يصح فلا يحدث شيء، لقد آن الاوان ان نقوم بالتحقيق وان الاتحاد الوطني جدي في ذلك وقد شكل له لجنة.

 

نقاش: قررت ثلاث قوى رئيسية تمديد مدة البرلمان، هل يمكن ان نقول انه بعد تمديد مدة المؤسسات تصبح الديمقراطية معرضة للخطر؟

سعدي بيره: لا يمكن ان نهرب من الواقع، فهناك مليون و500 الف نازح والحرب مستمرة ولا يمكننا اجراء الانتخابات والظروف غير مهيئة، إلى أن تتم إعادة الأمن ثم تجرى الانتخابات، يقولون اننا نحتاج لثمانية اشهر ولكنني اعتقد أن تلك المدة قليلة وان الأمر يحتاج إلى عام.

 

نقاش: قال مسؤولو الحزب الديمقراطي اكثر من مرة ان بارزاني سيستقيل، ما مدى صحة ذلك؟

سعدي بيره: ليس لدي معلومات حول ذلك، ولكن توجد أمثلة في العالم على ان شخصا لديه مشروع ولا يوفق فيه فيستقيل، فمثلا استقال جمال عبدالناصر الرئيس المصري السابق، ولكن هل سيقوم مسعود بارزاني بهذا ام لا، لا نعلم، يمكن للحزب الديمقراطي ان يرد على ذلك.

 

نقاش: إلى أين ستصل أوضاع إقليم كردستان الداخلية؟

سعدي بيره: لابد ان نجتمع لمعالجة المشكلات، فالاتحاد الوطني يعاني الآن من مشكلات عديدة ولا يمكن ان يشكل كل منا حزبا، بالنسبة للاتحاد الوطني فان غياب مام جلال هو السبب الرئيس اما بالنسبة لحركة التغيير فان مشكلتهم هي غياب السيد نوشيروان، لذلك نحن بحاجة الى حوار جدي على مستوى كردستان.

 

نقاش: هل بقيت لحكومة الإقليم الإمكانية المالية لصرف رواتب الموظفين؟

سعدي بيره: دفعت حكومة الإقليم ديونها وانتهت وما تبقى هي الرواتب، ولكن آبار النفط هي الآن بيد الحكومة العراقية واعتقد ان المواطنين لن يتضرروا.

 

نقاش: ماذا ستكون برأيكم نتيجة العودة إلى الحوار مع بغداد؟

سعدي بيره: أرى انها ستكون جيدة فالعراق مقبل على الانتخابات وسيستخدمون القضية الكردية لجمع الأصوات، هذا ما يقال في الإعلام، اما خلف الأبواب المغلقة فهناك كلام آخر.

 

نقاش: بعد الفشل الذي تعرضت له البيشمركة الم يضعف ذلك من موقف كردستان في المباحثات، هل يمكنكم التفاوض بنفس قوتكم السابقة؟

سعدي بيره: لا لن يكون له تأثير فالحشد الشعبي لا يمكنه حماية المناطق المتنازع عليها فقد تم تشكيله لمهمة الحرب ضد داعش وليس لمحاربة الكرد.

 

نقاش: اود ان اعرف رأيكم بعد ما حدث، هل كانت خطوة بيع النفط بشكل مستقل صائبة ام لا؟

سعدي بيره: برأيي لم تكن موفقة فبيع النفط هو عمل الدولة والنفط له أسواقه وأسلوبه الخاص، فحين تقوم تركيا بالعمل كسمسار فهي تريد أموالاً، واذا كانت تريد لكل برميل 10 دولارات فهذا كثير، فلم لا نبيعه عبر سومو، لذلك انا افضل كما كان في السابق ان يتم بيع النفط عبر سومو ليرسلوا لنا بدورهم الميزانية ونصرف منها الرواتب.

 

نقاش: وهل كان الاستفتاء خطوة في مسارها الصحيح؟

سعدي بيره: تبين أن توقيته لم يكن مناسبا، إذ لم تكن للاستفتاء مشكلة من الناحية القانونية، ولكن الامر لا يتعلق بالجانب القانوني فقط، بل هناك الجانب السياسي أيضاً فمن الناحية السياسية والجغرافية كان الاستفتاء بحاجة الى تدقيق اكثر وضمانات أكثر.

 

نقاش: تمت اقالة نجم الدين كريم الذي كان محافظا لكركوك عن قائمتكم، اما الآن فالحديث يدور حول اختيار حاكم عسكري لكركوك، كيف ذلك؟

سعدي بيره: لم تتم مناقشة ذلك كما انه ليس ممكنا، لم اسمع بموضوع اختيار حاكم عسكري، وانما هناك شخص هو مسؤول قوات مكافحة الإرهاب في الشرطة الاتحادية ربما سيبقى لمساعدة الشرطة وليس لحكم المدينة، اما اذا صح ما تتحدث عنه فسيكون لذلك ردود أفعال سلبية.

 

نقاش: ماذا سيحل بالاتحاد الوطني بعد مام جلال، الا تخشون من خطر التشرذم؟

سعدي بيره: لن يحل بالاتحاد الوطني أسوأ مما حل به الآن وسيعقد الاتحاد مؤتمرا في المستقبل القريب وسيجدد مؤسساته اما اذا لم يقم بذلك فان مشكلاته لن تحل.

 

نقاش: من سيحل في موقع مام جلال؟

سعدي بيره: ربما كان موقع مام جلال ليس بالتفكير الحالي، بل عندما وضع منصب الأمين العام آنذاك مهما، وقد لا يكون ضروريا الآن.

 

نقاش: ألا يضعف انشقاق برهم صالح الاتحاد الوطني؟

سعدي بيره: نعم سيكون له تأثير فالدكتور برهم شخص فعال وهو النائب الثاني للامين العام، ولكن الدكتور برهم داخل الاتحاد الوطني يختلف عن الدكتور برهم خارج الاتحاد الوطني.

 

 

 

 

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.