مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

يستخدمه المسؤولون أيضاً:
الفيسبوك.. آخر منافذ الاحتجاج لمواطني كردستان

معاذ فرحان
أصبح الفيسبوك بالنسبة لمواطني إقليم كردستان المنفذ الوحيد للتعبير عن الاحتجاجات، وما لا يمكنهم القيام به في الشارع وعبر القنوات الرسمية يعوضون عنه على موقع التواصل الاجتماعي.
22.06.2017  |  السليمانية

 جرب مواطنو الإقليم خلال الأعوام الثلاثة الماضية من الأزمة الاقتصادية والسياسية في اقليم كردستان العديد من الأساليب المختلفة في التعبير عن احتجاجاتهم بدءا من جمع التواقيع وتقديم المطالب الى الحكومة والبرلمان، وصولا الى الاعتصامات ومقاطعة الدوام والتظاهر في الشوارع، وبعد ان يئسوا من جميع تلك الاساليب، فهم اليوم يواصلون الاحتجاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ويستخدم المواطنون فضلا عن الحسابات والصفحات الخاصة وسيلة اخرى لإيصال صوتهم الى المسؤولين الكبار وهي كتابة مطالبهم وانتقاداتهم ضمن التعليقات على منشورات هؤلاء المسؤولين، فبمجرد ان ينشر احد المسؤولين صورة او منشورا تصله موجة من الإعجابات والتعليقات فضلا عن تعليقات مؤيديه، فيما يتضمن جزء كبير من التعليقات الاخرى انتقادات حول أسلوب الحكم والمطالبة بتحسين معيشة المواطنين.

 

في بداية ظهور الازمة الاقتصادية في كردستان عام 2014 اصابت مسألة تأخر استلام الرواتب الموظفين بالصدمة، وقد امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي آنذاك بالمنشورات التي تنتقد الحكومة بشدة كونها غير قادرة على تأمين رواتب الموظفين، ولم يطمئن الموظفون حول رواتبهم غير المستلمة حتى طبق نظام توفير الرواتب فتحول الحديث عبر الفيسبوك الى الحديث عن نسبة الراتب التي يتم استقطاعها من كل موظف.

 

ولم تقف المشكلة عند ذلك الحد فحسب بل تبعتها الازمة السياسية ايضا، واستمر المنوال على ماهو عليه، اما الان فنشهد كل يوم او اسبوع حدثا ما يصبح الموضوع الساخن وسرعان ما يلحقه حدث آخر.

 

وادى اسوداد يد طفلة بسبب خطأ طبي في محافظة دهوك خلال شهر نيسان (ابريل) الماضي الى ردود افعال كثيرة في الفيسبوك ووصل الامر الى تنظيم حملات، الا أن كل ذلك لم يثمر عن شيء وطوي الملف ببتر يد الطفلة.

 

مع كل حدث من تلك الاحداث يعود الناس الى منشورات المسؤولين القديمة والحديثة لكي يعبروا عن طريقها عما في قلوبهم عسى ان يرى المسؤول او فريقه تلك التعليقات.

 

غريب زردهالي هو احد المشتركين النشطين على الفيسبوك وينتقد المسؤولين بتعليقاته الانتقادية فضلا عن منشوراته الانتقادية فمثلا كتب في تعليق لنجيرفان بارزاني رئيس الحكومة " مه عاشه كه و جوانه" اي (راتبك جميل) وكانت هذه العبارة تستخدم اثناء احتجاجات المواطنين ضد انعدام الرواتب كاستهزاء بالحكام الذين ليس بإمكانهم تأمين الرواتب للموظفين.

 

ومع ان غريب دأب على كتابة تعليقاته بشكل متسارع إلا انه لا يعتقد ان تكون الاحتجاجات على الـ "فيس بوك" اكثر فاعلية من احتجاجات الشارع، مشيرا الى ان المسؤولين لا يستخدمون حساباتهم بانفسهم بل انها تدار من قبل اشخاص آخرين.

 

وقال غريب لـ"نقاش": انني "غالبا ما اتعرض لمشكلات بسبب عدم قبولهم لانتقادي حتى أنني تعرضت لتهديدات ايضا ولكنني لم استسلم".

 

هاوكار هو اسم آخر بارز على الفيسبوك وهو دائم التواجد ضمن التعليقات اسفل منشورات المسؤولين وهو ينتظر ان ينشر مسؤول منشورا ليكتب تحته ملاحظاته وفي كل مرة يكتب على سبيل الاستهزاء في نهاية تعليقه "يا سيد... هل تقرضني خمسة آلاف دولار؟".

 

هاوكار قال لـ"نقاش" إن "الكتابة هي وسيلة جيدة لتوعية الافراد وان لم يظهر تأثيرها الآن فان تأثيرها سيظهر على المدى البعيد".

 

ومع ان هاوكار كتب مئات التعليقات للمسؤولين الا انه لم يتسلم حتى الآن أي رد منهم ويضيف: "نظرا لانشغال المسؤولين بالسفر فأنهم لا يجدون وقتا للرد علينا".

 

في الاعوام الاخيرة نشط المسؤولون الكبار في الاقليم في استخدام موقع التواصل الاجتماعي وينشرون فيه ما يريدون قبل القنوات الرسمية، وكلما نشروا شيئا تلقوا عشرات الأضعاف من التعليقات والطلبات والانتقادات.

 

كثيرا ما يستخدم مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان الموقع لايصال رسائله وكلما نشر منشورا يعبر الآلاف من مؤيديه عن اعجابهم به ويقومون بمشاركة مانشره ويكتبون حوله تعليقات الثناء، وفي المقابل ينتقده مئات الاشخاص واكثر التعليقات تكرارا على منشورات بارزاني هي التي تقول: "اشفق على المواطنين فالى متى تعامل الشعب هكذا؟".

 

وعندما ينشر نيجيرفان بارزاني رئيس الحكومة هو الآخر منشورا يعلق عليه مئات الاشخاص ويكتبون له "الى متى تجوعون الناس؟".

 

اما قوباد طالباني نائب رئيس الحكومة وهو احد المسؤولين النشطين على الفيسبوك فكلما نشر منشورا ينتقده المئات ويكتب الكثيرون حوله: "كنا سعداء بأن تخلف والدك ولكن مع الاسف" في اشارة الى ان والده طالباني لم يكن مثله.

 

واشار الصحفي ارسلان رحمان المتخصص في مجال الاعلام الى ان الموقع الاجتماعي فتح بابا واسعا بوجه جميع الاصوات التي لم تكن تصل الى اي مكان او لم يكن يسمح بسماعها.

 

 وقال ارسلان لـ"نقاش": "لقد لعب الرأي العام الفيسبوكي دورا كبيرا وان قلق رئيس الحكومة الكبير من موقع التواصل الاجتماعي واطلاقه اسم "أحزاب الفيسبوك" على الاحزاب دليل على دور هذه الشبكة في ايصال الاحتجاجات وتعبئة المستخدمين نحو رفع اصواتهم".

 

بعد زيارة مسؤولي حكومة الاقليم الى روسيا واعلانهم توقيع عقد طويل الامد مع شركة روسنفت الروسية، عاد نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة الاقليم من زيارته وعقد الاسبوع الماضي مؤتمرا صحفيا اعرب فيه عن استيائه من الاحزاب التي توجه الانتقادات وهي مشاركة في الحكومة وسماهم بـ"احزاب الفيس بوك" في إشارة الى ان تلك الاحزاب تحسم خلافاتها مع الحكومة عبر الفيسبوك.

 

على الرغم من ان الذين يكتبون التعليقات على منشورات المسؤولين يبنون آمالا كبيرة على خطوتهم تلك، الا ان غضب رئيس الحكومة اسعدهم ويرون ان تعليقاتهم احدثت تأثيرها وازعجت المسؤولين لذلك تحمس كتاب التعليقات اكثر بعد تصريحات رئيس الحكومة.

 

بنت السلطات وكذلك موطنو الاقليم آمالهم على الفيسبوك لإحداث التأثير، ولكن لا يعرف من منهما سيتحمل اكثر وفي مصلحة أيّهم سيحسم الصراع في النهاية.

 

  

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.