مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

قال انه لي نادماً على شيئ:
نائب رئيس برلمان كردستان: تعطّل البرلمان أضر بسمعة الإقليم كثيراً

آوارا حميد
قال جعفر إبراهيم ايمنيكي نائب رئيس برلمان كردستان عن يوسف محمد رئيس برلمان كردستان انه "ليس رئيسا لبرلمان كردستان من الناحية الشرعية والعملية والواقعية".
3.08.2016  |  اربيل
جعفر ايمنكي (الصورة: أواره حميد)
جعفر ايمنكي (الصورة: أواره حميد)

 أكد المتحدث السابق باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني في لقاء خاص مع "نقاش" ان أسباب تعطل برلمان كردستان يعود الى ان رئيس البرلمان لم يتمكن من المحافظة على حياده وأن سكرتير البرلمان ايضا أيد جانب رئيس البرلمان.

 

وكان برلمان كردستان بدأ في الثالث والعشرين من حزيران (يونيو) من العام الماضي مناقشاته حول قانون رئاسة الإقليم حيث انتهت ولاية مسعود بارزاني في التاسع عشر من آب (أغسطس) الماضي بعد عشرة أعوام في رئاسة الإقليم وقد أحدثت المناقشات خلافات بين الأطراف السياسية وقد أدى عدم اكتمال النصاب القانونية في اليوم المحدد (19 آب) إلى عدم انعقاد جلسة البرلمان.

 

وعقد برلمان كردستان آخر جلسة له في السابع من تشرين الأول (نوفمبر) من العام الماضي بعدها منع الحزب الديمقراطي الكردستاني رئيس البرلمان من العودة إلى أربيل ومنذ ذلك الحين يقوم جعفر ايمنيكي بدور رئيس البرلمان في اربيل الا ان البرلمان لم يجتمع.

 

نقاش: لم يجتمع برلمان كردستان منذ حوالي عشرة أشهر، ويتهمكم الطرف المقابل بتعطيل البرلمان بسبب منصب رئيس الإقليم، الم يكن هناك حل غير تلك الخطوة؟

جعفر ايمنيكي: ما حصل لبرلمان كردستان لم يكن يتعلق بقانون رئاسة الإقليم، بل كان له سببان، احدهما كان اعتماد القائمة شبه المفتوحة في الانتخابات والتي أدت الى دخول اشخاص الى البرلمان لم يتمكنوا من التعامل مع القضايا وحل المشكلات عبر الحوار، والسبب الثاني يتعلق بالشعب فقد حاول بعض الاطراف السياسية تحريك الشارع وكانوا يتعاملون وكأن المؤسسات تدين لهم، هؤلاء هم من عطلوا البرلمان.

 

نقاش: يبدو من كلامك انك لم تكن راضيا عن أداء البرلمان؟

جعفر ايمنيكي: نعم كانت لدي ملاحظات، فمنذ اليوم الاول لدخولهم البرلمان لم يكن بإرادتي كما لم اخطط لترشيح نفسي وأردت ان اوقف مهمتي وأساعد الكتل والأطراف حتى لا نصل الى النقطة التي وصلنا اليها الآن.

 

نقاش: كنتم مع حركة التغيير قوتين مناهضتين لبعضكما، ولكنكم تمكنتم في البداية من الاستمرار معا في رئاسة البرلمان وبعد ذلك كثرت اختلافاتكم الى حد لم تتمكنا من الاستمرار؟

جعفر ايمنيكي: في الحقيقة يجب أن تؤدي الاختلافات الى القوة، ان وجود الاختلافات امر صحيح وطبيعي، ولكن كيف تستخدم تلك الاختلافات، كل طرف له وجهة نظره، كان المهم بالنسبة لي انه حين تكون هناك ازمة ان نحلها بأقل الاضرار، بذلنا كل ما في وسعنا حتى لا تصل المشكلات في جلسة البرلمان في التاسع عشر من آب (اغسطس) الى هذا الحد.

 

نقاش: هل أنت نادم على مواقفك تلك؟

جعفر ايمنيكي: ابدا لست نادما على شيء داخل البرلمان، قد أكون نادما على بعض المواقف او ابداء بعض المرونة قبل الدخول الى البرلمان، كنت اتصور ان ظهور حركة التغيير حالة طبيعية ولكنني ادركت انها لم تكن طبيعية، لم تكن معارضة حقيقية، لقد حاولت في التاسع عشر من آب (اغسطس) ان تكون رئاسة البرلمان محايدة، حاولنا تلك الليلة حتى الصباح وبإشراف من أميركا وبريطانيا ان يكون البرلمان محايدا لا ان يفرض سلطة من خارج البرلمان على البرلمان.

 

نقاش: الم يضر تعطيل البرلمان بسمعة الإقليم؟ ألستم قلقين من هذا الوضع؟

جعفر ايمنيكي: نعم لقد اضر بها كثيرا ولا يزال، كما تضررنا على المستوى الدولي ايضا، لن اكون صادقا ان قلت إنني لست قلقا، لست انا فقط وإنما جميع اعضاء البرلمان قلقون من هذا الوضع.

 

نقاش: هل ترى يوسف محمد رئيسا للبرلمان؟ خصوصا وانه قد زار في الآونة الأخيرة عدة دول كرئيس للبرلمان؟

جعفر ايمنيكي: كلا انه ليس رئيسا للبرلمان من الناحية الشرعية والعملية والواقعية، وعندما سافر إلى دول في الخارج أبلغته ان الوقت ليس مناسبا لذلك اذ سيوجهون إليك الأسئلة هناك وستزداد المشكلات سوءا بسبب الإجابات، وكان الامر كذلك فقد كرر هناك التوجهات الخاطئة نفسها وقد اعتبر ان البيشمركة ميليشيا وكان ذلك جريمة اقترفها بحق البيشمركة.

 

نقاش: تتألف هيئة رئاسة البرلمان من ثلاثة أشخاص اعتقد ان لديك ملاحظات على سكرتير البرلمان أيضاً؟

جعفر ايمنيكي: من الناحية السياسية لدي مع سكرتير البرلمان (من الجماعة الاسلامية) اختلافات كثيرة وقد كانت توجهات السيد سكرتير البرلمان يبدو عليها الانحياز الى جانب حركة التغيير، كنت اعلم باستمرار كيف كان يتخذ القرارات وماذا يفعل، فأن سألت احيانا عن رأي رئيس البرلمان فأنني كنت اعلم ان رأي سكرتير البرلمان هو التوجه نفسه، كانت تبدو عليه تبعية عجيبة ولم يكن ذلك مستغربا بالنسبة لي فقد كان فهمنا للجماعة الاسلامية مختلفا، كنا نعتقد انها تيار وطني مستقل ولكن لم يكن الامر كذلك وفي الواقع ظهر انها لم تكن مستقلة، ولكن لدينا علاقات شخصية معه وهو شخص محترم.

 

نقاش: بدأ رئيس ديوان رئاسة الإقليم مؤخرا محاولة للقاء الأطراف السياسية، ما مدى أملك بإمكانية حل المشكلات؟

جعفر ايمنيكي: لدي أمل ولابد يكون لدينا امل في كل المحاولات، اما مدى أملي ونتائجه المرجوة فلا استطيع التكهن بها إلى ان يتحدث فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الإقليم عنها.

 

نقاش: هل لدى الحزب الديمقراطي الكردستاني نية لحل الأزمة السياسية في الاقليم؟

جعفر ايمنيكي: بالتأكيد ان الحزب الديمقراطي يريد حل المشكلات من الجذور فان تمرير المرحلة ليس ذا فائدة كبيرة، والمخاطر كثيرة الى حد لا يمكن التعامل بشكل سطحي والتعاطي فيما بيننا حسب التكتيكات، فان تاريخ الحزب الديمقراطي الكردستاني يظهر انه ليس قوة ناشئة منذ بضع سنوات من اجل تولي السلطة لا غير، عموما هناك أمور كثيرة يمكن حلها مع الأطراف الاخرى معا وفي بداية الدورة الحالية للبرلمان كنا نعتقد انه يجب حلها بالتوافق.

 

نقاش: إذا توصلت الأحزاب الى اتفاق وعاد رئيس البرلمان هل ستبقى كنائب لرئيس البرلمان؟

جعفر ايمنيكي: بالتأكيد لن أبقى.

 

نقاش: الديك أمل في انعقاد البرلمان؟

جعفر ايمنيكي: ان كان هناك اتفاق سياسي جديد فيمكن أن يعقد البرلمان جلساته.

 

نقاش: قال مدير الإعلام في البرلمان في لقاء سابق مع نقاش إن التدخلات في إعلام البرلمان اكثر من التدخلات التي جرت في زمن الحرب الأهلية، هل هذا صحيح؟

جعفر ايمنيكي: كانت هناك تدخلات وقتها بسبب كوني متحدثا للحزب الديمقراطي مع أنني سرعان ما طالبت القيادة بتعيين شخص آخر كمتحدث، لم يصدر القرار في الوقت المناسب وتأخر، فعندما كنت أتحدث الى القنوات الإعلامية كنت امثل البرلمان والحزب الديمقراطي، وفي المقابل كان نواب حركة التغيير يهتمون بالإعلام والسوشيال ميديا كثيرا لذلك خلقوا جوا يخلطون فيه الأمور الحزبية، كانت ثمة مشكلات تتعلق بالبث المباشر لجلسات البرلمان، كنت ارى انه لابد ان يوقع النواب ميثاق شرف حتى لا يذهبوا ويتحدثوا عن القضايا والمشكلات في الاعلام، لقد ظهر النفاق بين النواب وما كان يجري الحديث عنه في الإعلام لم يكن يجري الحديث عنه هنا، وبالعكس ما كان يجري الحديث عنه هنا لم يكن يجري الحديث عنه في الاعلام، كانت هذه حالة غير طبيعية.

 

نقاش: يقال انك أرسلت كتابا إلى مجلس الشورى وكان ذلك سببا في بقاء رئيس الإقليم في منصبه دون أن يكون ذلك ضمن صلاحياتك وفي موضوع تمديد العمل بقانون الإرهاب ايضا أرسلت كتابا آخر إلى المجلس، يقول النواب انكم تريدون ملء دور البرلمان عبر مجلس الشورى؟

جعفر ايمنيكي: ان كانوا فهموا العملية لما كانوا يقولون ذلك، فقد تم إرسال الكتاب الاول حسب قانون مجلس الشورى نفسه اذ يمكن للسلطات أن تسأل المجلس وكان يمكن للرئيس ونائبه (رئاسة الاقليم والبرلمان والحكومة) ان يقوما بذلك معا او يقوم به احدهما، وعندما قمت بذلك كنت آخذ على عاتقي مهمة قانونية وأخلاقية ولو لم أكن في ذلك المنصب لما قمت بذلك، ويمكن للمواطنين ان يسألوا مجلس الشورى عن الأمر، اما في المرة الثانية وفي ما يخص قانون مكافحة الارهاب فقد كانت الثغرة تكمن في ان قانونا مهما الى هذا الحد حدد له عامان لذلك وقعت على عاتقي مهمة اخرى اذ كان من مهامي ان اوجه الامر الى المجلس، لم نأخذ صلاحيات احد كما لم تتم إضافة أية صلاحيات لمجلس الشورى وهو امر طبيعي جدا.

 

نقاش: هل ترى أن البرلمان برئاسته الحالية سيعود إلى حالته الطبيعية؟

جعفر ايمنيكي: إذا تم اختيار هيئة رئاسية جديدة وأفادت من الأخطاء السابقة ولم تكررها عندها يمكن للبرلمان القيام بمهامه وربما لن يكرر النواب ما قاموا به في السابق.

    

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.