مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

إقليم عراقيّ ثانٍ في الطريق:
سكان كركوك يريدون اغتنام وجود داعش لتقرير مصيرهم

شالاو محمد
"العراق المصغر" او "قلب وقدس كردستان" او "اقليم مستقل" هذه هي الخيارات التي يجد سكان محافظة كركوك أنفسهم أمامها الآن.
9.06.2016
كركوك  (الصورة: San Diego Air & Space Museum / Wikimedia Commons)
كركوك (الصورة: San Diego Air & Space Museum / Wikimedia Commons)

 في وقت يفقد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) سيطرته على مناطق مهمة شيئا فشيئا يستعد الكركوكيون لاتخاذ قرار حاسم حول مستقبل مدينتهم بعد انتهاء "ازمة داعش" ويدور الحديث عن سيناريوهات عدة حول الامر.

 

وخلال الاسابيع الماضية كان الحديث يدور بين المسؤولين في كركوك حول احتمالات مختلفة الا ان جميعها تجتمع حول ثلاثة خطوط رئيسية وهي إما انه لن يكون هناك تغيير بعد داعش او ستلحق كركوك باقليم كردستان او يعلن قرار تشكيل إقليم آخر الى جانب اقليم كردستان.

 

اقليم كركوك او جزء من كردستان

تؤكد الاحصاءات غير الرسمية ان اكثرية سكان محافظة كركوك (240 كم شمال بغداد) والذين يقدرون بأكثر من مليون وخمس مئة الف شخص هم من الكرد الى جانب مكونين رئيسيين هما العرب والتركمان وتعتبر المحافظة الآن من ابرز المناطق المتنازع عليها في العراق.

 

وعلى الرغم من ان كفة المعادلة تميل لمصلحة الكرد بعد انتخابات مجلس النواب العراقي (نيسان (ابريل) 2014) حيث فازوا بثمانية مقاعد من مقاعد المحافظة الاثني عشر في البرلمان، يشغل الكرد أيضاً اعلى منصب في المدينة وهو المحافظ، ومن الناحية العسكرية تميل الكفة أيضاً الى الكرد بعد الحرب ضد داعش (حزيران (يونيو) 2014) وتتواجد الآن قوات كبيرة من البيشمركة في المدينة وجميع القادة في محاور القتال هم من الكرد.

 

ودفعت هذه الهيمنة في الانتخابات والإدارة والقوة الأطراف الكردية الى اعتبار هذا التوقيت أفضل فرصة لتقرير مصير المدينة، ومع ان المطلب للكرد في السابق كان الحاقها بالعراق الا ان خيارا آخر برز الان وهو اعلان كركوك كإقليم مستقل.

 

ويدعم محافظ كركوك مشروع الاقليم ويقف الى جانبه جزء من الكرد ومعظم التركمان إلا أن المشروع له معارضون وخلافات كثيرة حوله.

 

وقال نجم الدين كريم محافظ كركوك الذي يدير اعلى منصب اداري وامني في المدينة لـ(نقاش): "يجب عزل كركوك عن بغداد لكي تشهد تطورا أكثر من الناحية الاقتصادية والأمنية لان بقاءها مع بغداد يبقي مستقبلها غامضا".

 

واضاف نجم الدين كريم وهو عضو في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني الذي يشغل جلال طالباني رئيس الجمهورية السابق منصب الامين العام فيه: "يجب تحويل كركوك الى اقليم مستقل لفترة من الوقت ويقرر سكانها بعد ذلك مصير المدينة او تقرر القيادية الكردية عودتها الى اقليم كردستان".

 

وتنص المادة (119) من الدستور العراقي على انه يحق لمحافظة او اكثر التحول الى اقليم بعد اجراء استفتاء بين سكانها ويقدم طلب اجراء الاستفتاء بطريقتين اما عبر اصوات ثلثي اعضاء مجلس المحافظة او بأصوات عُشر الناخبين في المحافظة.

 

 خطة تحويل كركوك الى اقليم بات احتمالا يواجه صعوبات حتى قبل اتخاذ خطوات تحقيقه وتمثل الاطراف الكردية نفسها ابرز المعارضين له قبل الاخرين.

 

ويعارض جزء كبير من قادة الاتحاد الوطني الكردستاني وتقريبا الحزب الديمقراطي الكردستاني كله المشروع صراحة.

 

وقال عدنان كركوكي العضو القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني لـ(نقاش): "تحافظ قوات البيشمركة والآسايش (الامن الكردي) على امن كركوك ويصدر نفطها عبر اقليم كردستان لذلك فقد حسمت المدينة امرها وهي كردستانية ولم يبق الا عودتها الى الاقليم من الناحية الادارية".

 

واضاف كركوكي: "يستعد اقليم كردستان لاجراء الاستفتاء ولابد ان تكون حربنا من اجل ان يشمل اعلان استقلال كردستان كركوك ايضا".

 

من جانبها تدعم قائمة الجبهة التركمانية وهي قائمة مشتركة للاحزاب التركمانية في كركوك في مجلس المحافظة ولديها تسعة مقاعد في المجلس المكون من (41) مقعدا تدعم مشروع تشكيل الاقليم ولكن بتفاصيل واهداف مختلفة فما تريده هو اعلان كركوك كإقليم ولكن بشكل دائم وليس لإلحاقه بإقليم كردستان فيما بعد.

 

وقال علي مهدي المتحدث باسم الجبهة التركمانية في مجلس محافظة كركوك لـ"نقاش": انه "يجب تحويل كركوك الى اقليم مستقل ولكن ادارة هذا الاقليم ستكون (بين الكرد والعرب والتركمان) حتى تبدو عليه ملامح التعايش في كركوك".

 

واضاف علي مهدي: "سيكون لإقليم كركوك المستقل رئيس ومجلس وزراء وبرلمان مثل اقليم كردستان ولكن ادارته ستكون مناصفة بين القوميات".

 

وقد خصصت مادة في الدستور العراقي لحسم مصير كركوك بين المكونات المختلفة وهي المادة (140) اذ تنص المادة على حسم مصير المدينة وفق مبدأ ارادة سكانها عن طريق الاستفتاء ولكن موعد تطبيق المادة قد انتهى منذ عام 2007.

 

استمرار الوضع الحالي

وفي مقابل اقتراح تشكيل الاقليم او إلحاقه بكردستان يؤكد التجمع العربي في مجلس محافظة كركوك الذي يمثل المكون العربي في المحافظة ان استقلال كركوك عن الدولة العراقية خط احمر.

 

 وقال محمد خضر عضو قائمة التجمع العربي في مجلس محافظة كركوك لـ"نقاش": ان "تاريخ كركوك مرتبط بقيام الدولة العراقية لذلك فأن استقلال كركوك عن وحدة العراق خط احمر".

 

واضاف: "كركوك هي عراق مصغر ولا يمكن تخريب هذا العراق المصغر الذي يعيش فيه جميع القوميات ومن يحاول تخريبه فانه يقدم على انتحار سياسي".

 

وتشتهر كركوك بتصدير النفط وتضم اربعة حقول يقع اكبرها في مركز المدينة اما من الناحية الادارية فتتوزع المدينة على اربعة اقضية هي مركز كركوك وداقوق ودوبس والحويجة التي يسيطر عليها داعش الان.

 

 ويتم تصدير نفط كركوك منذ تموز (يوليو) عام 2014 عبر الانبوب بين اقليم كردستان وميناء جيهان التركي وقد توقف تصدير النفط من الحقول عدى حقل باي حسن منذ اربعة اشهر بسبب عدم تسليم اقليم كردستان واردات نفط كركوك الى الحكومة العراقية.

 

وقد دفعت المكانة التاريخية والجغرافية وواردات المدينة الاطراف المختلفة الى الصراع عليها ويحاول كل طرف اجتذابها اليه خصوصا وان الحرب ضد داعش قد خلقت فرصة جديدة.

 

وقال عمر زنكنة استاذ العلوم السياسية في جامعة كركوك لـ"نقاش": ان " داعش يتجه ضمن حدود كركوك الى الزوال وكانت الحكومة المركزية مقصرة في ما يتعلق بالازمة المالية والوضع الامني في المدينة ما دفع الاطراف السياسية الى اتخاذ استعداداتها لتقرير مستقبل المدينة".

 

ويرى زنكنة انه لا يمكن لاية قومية في كركوك (الكرد والعرب والتركمان) ان تحسم مستقبل المدينة وحدها بل يجب ان تتوافق اثنتان من القوميات على اي موضوع حتى يتم الحصول على اصوات اغلبية سكان المدينة، وحول ذلك يقول: "يجب الجمع بين مشروع قوميتين لان توحيد مشروع قوميتين سيسهل الاستفتاء على مستقبل المدينة".

 

ولا يبدو الاحتمال الذي يتحدث عنه زنكنة انه سيكون احتمالا سهلا لان قوميات المدينة محكومة بمجموعة من الآراء والأيديولوجيات حيث يوجه قادتهم من الخارج كما يقول المراقبون لذلك ليس من السهل التوحيد بين مشاريعهم.

   

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.