مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

منازلها طينية مبعثرة:
«النخيب» كركوك ثانية تغذي الصراع بين الأنبار وكربلاء

إبراهيم الجبوري
يبدو إن ناحية النخيب التي تقع بين محافظتي كربلاء والأنبار ستتحول إلى مشكلة حقيقية تشبه إلى حد كبير مشكلة كركوك، فالصراع بين المدينتين لضمها إلى حدودهما الإدارية لن ينتهي بسهولة وقد يتطلب قراراً سياسياً.
3.06.2015  |  كربلاء
Nukhayb, Iraq (الصورة: جۆن ماتێل)
Nukhayb, Iraq (الصورة: جۆن ماتێل)

 

"استراحة الصحراء" أو "الريم" تسميتين يطلقها الكربلائيون على ناحية النخيب تلك المدينة الصغيرة التي تحيط بها الكثبان الرملية للصحراء الغربية الغنيّة بالمعادن والتي دخلت اليوم في عاصفة التجاذبات السياسية.

 

عدد سكان النخيب لا يزيد عن أربعة آلاف نسمة موزعين داخل منازل طينية مبعثرة، لكن المدينة تحتار اليوم  بين أنتماء أجتماعي وعقائدي طاعن في القدّم لمحافظة لأنبار وبين قرب جغرافي لمدينة كربلاء حيث تقع الناحية الغافية وسط الصحراء على بعد (290 كلم) شمال الرمادي فيما يفصلها عن مدينة كربلاء من الجنوب (200 كلم).

 

ناحية النخيب تم أستحداثها بموجب المرسوم الجمهوري رقم 596 والذي صدر بتاريخ السادس من تشرين الأول (أكتوبر) عام 1960 وتم إلحاقها آنذاك بقضاء الرطبة التابع بدوره إلى محافظة الأنبار حتى عام 1978  حينما صدر قرار بإلحاقها بمحافظة كربلاء نظراً للقرب الجغرافي من النخيب، وبعد عام واحد فقط تمت إعادة الناحية إلى محافظة الأنبار بأمر من النظام السابق آنذاك.

 

بعض المسؤولين في الأنبار يبررون مطالبتهم بالمدينة بأن النخيب أقرب للأنبار من جهة الطبيعة العشائرية والهوية الطائفية إذ إن معظم سكانها هم من العرب السنة،  بينما يؤكد المطالبون بها في كربلاء بأنها المنفذ الحدودي الوحيد للمحافظة فضلاً عن قربها من قضاء عين التمر التابع إدارياً للمحافظة الشيعية.

 

الشيخ فضل مطلب جاسم رئيس مجلس ناحية النخيب يقول لـ"نقاش" إن "السياسيين يتذكرون النخيب في مواسم خلافاتهم وهم لا يعرفون شيئاً عنها ولم يزوروها قط، إنها هادئة ومطمئنة وسكانها يملكون قوت يومهم وهذا يكفي".

 

ويؤكد إن المدينة تعيش فيها عشيرتين هما  شمّر وعنزه وهاتين العشيرتين لها امتداد تأريخي وعقائدي وأجتماعي مع الرمادي لكن المدينة الصغيرة لا مشكلة لديها في الانتماء إلى كربلاء أو الرمادي".

 

القوات العسكرية التابعة لقيادة عمليات الفرات الأوسط نشرت تشكيلاتها على مداخل ومخارج الناحية لحماية الأهالي والمنشآت الحيوية من خطر تنظيمات داعش والذي يتدفق من خلف الحدود عن طريق مدينة الرمادي والفلوجة التي تشهد عمليات عسكرية منذ أكثر من عام مضى.

 

لكن عدد كبير من المسؤولين في الأنبار يطالبون بضرورة انسحاب قوات الفرات الأوسط من المدينة وترك مسؤولية حمايتها لقيادة عمليات المنطقة الغربية لكونها خارج الحدود الإدارية لكربلاء فيما يتهم بعض المسولين الحكومة المحلية في المحافظة بمحاولة السيطرة على النخيب من خلال نشر هذه القوات وضمها إلى الحدود الأدارية لكربلاء كما كانت في السابق.

 

عقيل الطريحي محافظ كربلاء نفى في مؤتمر صحفي عقده في مقر المحافظة حضرته "نقاش" الاتهامات بمحاولة السيطرة على النخيب وقال إن "أي عمل أمني لا يحدث بمعزل عن توجيهات وأوامر القيادة العامة للقوات المسلحة وهو جزء من الحفاظ على أمن البلاد وليس ضمن أجندات قد يتصورها البعض في خياله أو من أجل أقتطاع جزء من محافظة وضمها إلى محافظة أخرى، إذ إن كربلاء ليست دولة مستقلة ولا الرمادي دولة مستقلة أيضاً ولن نسمح أن تكون بينهما هذه التجزئة".

 

موضوع ضم ناحية النخيب إلى محافظة كربلاء أُثير عام 2009 بعد أستلام محافظ كربلاء السابق آمال الدين الهر مهامه في المحافظة إثر فوزه في الأنتخابات إذ طالب آنذاك بضم الناحية إلى كربلاء مجدداً وصوّت حينها ستون نائباً في البرلمان العراقي على الموضوع مما تسبب في خروج مظاهرات في محافظة الأنبار تطالب بالاحتفاظ بها ضمن حدود المحافظة.

 

محمد الموسوي عضو مجلس المحافظة الحالي ورئيس مجلسها السابق من أكثر المتمسكين بفكرة إعادة النخيب إلى كربلاء، إذ رافق قوات أمنية عام 2012 إلى منطقة النخيب حينما قامت عناصر مسلحة بقتل عدد من المواطنين من أهالي كربلاء بعد عودتهم من سوريا والأردن مما أثار شيوخ ومسؤولي محافظة الأنبار حيث أستنكر الشيخ أحمد أبو ريشه هذا الإجراء في وقته واعتبره خرقاً لحدود المحافظة بسبب عدم التنسيق مع الحكومة المحلية فيها.

 

الموسوي أكد لـ"نقاش" إن وجود القوات الأمنية والحشد الشعبي في النخيب يحمل أطراً رسمية لتأمين أهالي المنطقة من خطر داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

 

علي شياع الأستاذ في العلوم السياسية أكد على أهمية منطقة النخيب أذا ماانضمت إلى كربلاء فهي  من الناحية السياسية المنفذ الوحيد الذي يربط المحافظة مع العربية السعودية التي يُثار حولها الجدل في تصدير الإرهاب إلى العراق ودعم الجماعات المتشددة فيه بعد عام 2003  وقال "هذا المنفذ الحدودي المهم سيترتب عليه أتفاقات دولية يتم تنفيذها من خلال إجراءات دبلوماسية معينة وستكون منفذاً للتبادل التجاري بين البلدين.

 

الشيخ عبد الله الكعبي أحد وجهاء كربلاء قال إن شيوخ عشيرتي عنزه وشمر يسكنون المدينة ولهم أملاك ودورً فاخرة في أحياء ومناطق متميزة وأضاف "طالما أعتدنا بأن هؤلاء الشيوخ هم من أهالي ووجهاء المدينة أمثال عائلة الشيخ الهذال والذين يسكنون كربلاء منذ أكثر من خمسين عام ومنهم الشيخ لورنس الهذال الذي شغل منصب مدير ناحية النخيب وتوفي بأنفجار سيارة مفخخة أستهدفت موكبه في كانون الثاني من هذا العام، بل إن معظم وجهاء النخيب هم من سكان كربلاء".

 

مواقع التواصل الأجتماعي تناقلت أخباراً مفادها إن رئيس الوزراء حيدر العبادي أصدر أوامره بسحب قوات الفرات الأوسط من منطقة النخيب وتسليم المسؤولية الأمنية فيها إلى قيادة عمليات المنطقة الغربية ( قوات الجزيرة والبادية سابقاً ).

 

لكن المتحدث الرسمي لقيادة عمليات الفرات الأوسط أكد إن تشكيلات عمليات الفرات الأوسط لا زالت تحكم السيطرة على المنطقة لحماية الأهالي ودوائر الدولة خوفاً من أستهدافها من قبل تنظيم داعش الذي استولى على مدينة الأنبار.

 

حامد صاحب مسؤول منظمة بدر في كربلاء نفى هو الآخر إنسحاب قوات الحشد الشعبي من منطقة النخيب كما ذكرت بعض المواقع الألكترونية وقال "سيتم إرسال المزيد من هذه القوات لدعم القوات الأمنية والعسكرية وأبناء العشائر في تلك المناطق للتصدي إلى تنظيمات داعش إضافة إلى نشر قوات كافية لتأمين طريق (160) في محافظة الأنبار.

 

المدينة الحدودية التي يصعب حسم هويتها اليوم قد تحتاج إلى وقت لا يقل عن الوقت الذي تحتاج إليه مدينة كركوك لفض النزاعات الدائرة حولها وإنهاء المجادلات السياسية بشأنها. 

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.