مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

2014 ..عام التغييرات الجذرية في إقليم كردستان

طوى إقليم كردستان صفحة عام مليء بالتغييرات غير المتوقعة، فقد أُصيب المواطنون والحكومة بالدهشة وهم ينتقلون من حدث إلى آخر أكثر تأثيراً من سابقه حتى أنه يستحق لقب عام التغييرات الجذرية.
1.01.2015  |  السليمانية
Popular: The Iraqi Kurdish flag for sale in a marketplace.
Popular: The Iraqi Kurdish flag for sale in a marketplace.

ويمثل قطع رواتب الموظفين من قبل الحكومة في بغداد وظهور مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام(داعش)أكبر حدثين ستستمر تأثيراتهما على مدى سنوات مقبلة فقد كانا تجربتين غير متوقعتين على الصعيدين السياسي والاجتماعي.

ظهرت بداية شهر شباط(فبراير)من عام 2014 بوادر خلاف سياسي بين أربيل وبغداد استمر حتى نهاية العام أضعف اقتصاد إقليم كردستان إلى حد كبير وتمثل في قطع حصته من الموازنة العامة للعراق وكانت مبررات إقدام بغداد على ذلك تتمثل في عدم تعاون أربيل في موضوع استخراج وتصدير نفط الإقليم والذي أعلن فعلياً في 21 حزيران(يونيو)تصدير أول شحنة من النفط عن طريق تركيا دون استشارة بغداد.

وتعرض اقتصاد كردستان وأسواقها لأضرار كبيرة جرّاء تأثير العقوبات الاقتصادية التي فرضتها عليها بغداد وتوقفت معظم المشاريع الاقتصادية والاستثمارية ولم يتسلّم الموظفون الحكوميون رواتبهم في مواعيدها ما أضعف الأسواق أكثر.

تغيير الموازين.. وعودة طالباني


في 30 نيسان(أبريل) من 2014 جرت انتخابات مجلس النواب العراقي ومجالس المحافظات في الإقليم وأدت نتائجها إلى تغييرات كبيرة في الخارطة السياسية ومراكز القوى، فقد تمكن الاتحاد الوطني الكردستاني من الحصول على أصوات أكثر من انتخابات أيلول(سبتمبر) عام 2013 وغيّر ميزان القوة لمصلحته وبذلك ظهرت عقبات عديدة أمام تشكيل الحكومة بعدما كان الحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير يحتلان المركزين الأول والثاني.

وفي 19 تموز(يوليو) عام 2014 عاد جلال الطالباني رئيس الجمهورية السابق والأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني إلى مدينة السليمانية بعد غياب دام أكثر من عام وسبعة أشهر، وخلال مدة بقائه في الخارج كانت الشكوك تحوم بشأن وضعه الصحي إذ منعت أسرته زيارته نهائياً ولم تسمح سوى لأشخاص محددين برؤيته وقد تم عرض صوره مرتين وهو في المستشفى إلا إن تلك الصور لم تقنع الناس بالحقيقة.

ونظرا لكفاح الطالباني الطويل وشخصيته السياسية كان له دور كبير في العراق وكردستان وقد أدى غيابه إلى حدوث فراغ سياسي وقانوني إذ كان منصبه في بغداد شاغراً طوال مدة علاجه.

كابوس داعش


وفي العاشر من حزيران(يونيو)وجد المواطنون في العراق عموماً وكردستان بشكل خاص أنفسهم أمام حدث لم يكونوا ينتظرونه أبداً تمثل في هروب ونزوح آلاف الاشخاص من مدينة الموصل وضواحيها نحو أربيل ودهوك وتوضّح فيما بعد إن جماعة إسلامية استولت على المدينة وتفكك الجيش العراقي في المنطقة.

ولم يقف الامر عند الموصل فحسب بل توالت الأنباء بسرعة وهي تحمل معها معلومات عن زحف داعش نحو محافظات كركوك وصلاح الدين، وسبق وصول المسلحين إلى تلك المدن انتشار قصصهم المرعبة في جميع أنحاء العراق حتى أصبحت حديث كل بيت في كردستان.

وفي الثاني من آب(اغسطس)سيطر مسلحو داعش على مدينة سنجار ذات الغالبية الآيزيدية شمال مدينة الموصل، ووقعت خلال الهجوم مآسي كبيرة أُخذت فيها الآلاف من النساء الآيزيديات من قبل داعش عنوة كسبايا وتمت المتاجرة بهن في أسواق الموصل كما تم إعدام العشرات من الشبان والمسنين الآيزيديين جماعياً بعدما رفضوا اعتناق الاسلام، ولجأ الكثيرون من سكان سنجار إلى جبل سنجار خوفاً من داعش ولقي أكثر من خمسين طفلاً وامرأة حتفهم من الجوع والعطش على الجبل.

وبعد ظهور داعش وسيطرته على سنجار ومخمور أصبح إقليم كردستان محل اهتمام الأوساط الدولية وسارعت الدول الأوروبية إلى إبداء الاستعداد لمساعدته.

وأصبحت أربيل خلال هذا العام مركزاً يقصده الكثير من الرؤساء ووزراء الخارجية في الدول الاوروبية واميركا، وفي 16 آب (أغسطس) وصل فرانك فالتر شتاينماير وزير الخارجية الألماني إلى أربيل في زيارة اجتمع خلالها مع المسؤولين في الإقليم. كما وصل ماثيو رينتزي رئيس الوزراء الإيطالي إلى أربيل في العشرين من الشهر نفسه.

وفي 25 تشرين الاول(أكتوبر)زار أحمد داود أوغلو أربيل واجتمع مع المسؤولين في إقليم كردستان، وكانت العلاقات بين تركيا والإقليم جيدة جداً بعد التوتر الذي نشب في علاقة أنقرة مع بغداد إذ أيدت أنقرة بوضوح أربيل في خلافها مع بغداد وأبدت استعدادها لتخزين النفط المصدر من إقليم كردستان إلى ميناء جيهان التركي حتى يتم بيعه ولكن البرود ساد العلاقة بين أربيل وأنقرة بعد سيطرة داعش على سنجار فقد لمّح المسؤولون في الإقليم بشكل غير مباشر إلى إن تركيا أدارت ظهرها للإقليم في حربه ضد داعش.

وشهد الإقليم وفود معظم النازحين من مناطق سنجار ووسط العراق حيث لجأ إليه أكثر من مليون و800 ألف نازح إلى محافظات أربيل ودهوك والسليمانية حسب المسؤولين في كردستان ما دفعهم إلى الإعلان عدم قدرة الإقليم على استيعاب أعداد إضافية من النازحين وتأمين مستلزماتهم.

تحويل حلبجة الى محافظة


وبخلاف الأعوام السابقة لم يشهد الإقليم أحداثاً اجتماعية كبيرة فبعد أنباء قطع الرواتب والميزانية كان لتوقيع قرار تحويل مدينة حلبجة إلى محافظة في 13 آذار(مارس)أي قبل ثلاثة أيام من ذكرى قصفها بالأسلحة اليكيمياوية من قبل قوات صدام حسين عام 1988 أصداء كبيرة في الإقليم وخارجه.

ومع إن إقليم كردستان تمتع باستقرار كبير مقارنة بالمناطق الأخرى من العراق، إلا أن مدينة أربيل شهدت في 19 تشرين الثاني(نوفمبر) انفجار سيارة مفخخة قادها انتحاري أمام مبنى المحافظة أدى إلى مقتل خمسة اشخاص وجرح 23 آخرين وأعلن تنظيم داعش فيما بعد مسؤوليته عنه.

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.