مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

‌المتحدث بأسم الديمقراطي الكردستاني
تركيا وإيران تخشيان المؤتمر القومي

هيوا برزنجي
أكد جعفر إبراهيم ايمنيكي المتحدث الرسمي بأسم الحزب الديمقراطي الكردستاني إن تركيا وإيران متخوفتان من المؤتمر القومي الكردي المقرر عقده أواسط أيلول (سبتمبر) المقبل ولكنهما لا تُعلنان تلك المخاوف بشكل صريح.
22.08.2013  |  أربيل

"نقاش" التقت ايمنيكي وحاورته حول المؤتمر وتبعاته ونتائجه المتوقّعه على علاقة أجزاء كردستان في تركيا وإيران وسوريا والعراق مع بعضها البعض، وفيما يلي نص المقابلة:

نقاش: هناك اهتمام كبير بالمؤتمر القومي الكردي، هل تعتقد أنه سيوحد الأكراد في الدول الأربعة ويغيِّر أوضاعهم؟

ايمنيكي: المؤتمر القومي هو حلم الشعب الكردي وجرى الحديث عنه في ثمانينات القرن الماضي، وهو يستطيع اليوم اتخاذ قرارات بشأن الحفاظ على المكتسبات القانونية والسياسية والدستورية التي تحققت في أي جزء من كردستان ومنها الحفاظ على مكتسبات إقليم كردستان في العراق ودعم الواقع السياسي في كردستان تركيا سوريا.

نقاش: زار نيجيرفان البارزاني رئيس وزراء اقليم كردستان إيران بعد زيارته لتركيا، هل كانت لدى إيران أية شروط للمؤتمر؟

ايمنيكي: إيران مثل تركيا تراقب المؤتمر ولا تريد له أن ينتهي إلى التدخل في شؤونها الداخلية، وبالتأكيد المؤتمر لا يهدف إلى ذلك ولكن إيران متخوِّفة منه لكنها لا تعلن ذلك صراحة وهي تعلم إن القوى السياسية الكردية تدعم عملية السلام والديمقراطية في إيران، نحن نريد للديمقراطية في أن تتطور ويحصل الأكراد على حقوق سياسية أكثر في هذه البلاد.

نقاش: هل إيران أكثر تخوفاً من نتائج المؤتمر أم تركيا؟

ايمنيكي: كلتاهما متخوفتين لكن إيران أكثر تخوفاً.

نقاش: يقال ان حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا الـ (بي واي دي) اشترط خلال الاجتماع الأخير للجنة التحضيرية للمؤتمر القومي فتح معبر فيشخابور الحدودي بين الإقليم وسوريا بالكامل؟

ايمنيكي: المعبر يعود لحكومة الإقليم والتعامل معه من شانها وحدها وليس من شأن الحزب الديمقراطي الكردستاني ولا الاتحاد الوطني الكردستاني ولا أي حزب آخر، وتم فتحه أخيراً بأمرٍ من رئيس الإقليم لمرور المساعدات الانسانية واللوجستية لاخواننا الكرد في غرب كردستان وليس لمجيء اللاجئين من الغرب إلى الجنوب.

نقاش: إذن فما هو سبب الخلاف بين الحزب الديمقراطي و(بي واي دي)؟

ايمنيكي: اتفقنا مع (بي واي دي) على نقطة واحدة وتم خرقها من قبلهم وكانت النقطة تدعو لعدم إخلاء غرب كردستان من المواطنين الأكراد وتركه للعرب، ولكنه خرق هذه النقطة يوم الخامس عشر من الشهر الجاري مما يشكل خطراً على مستقبل الأكراد في غرب كردستان ورغم ذلك قناعتنا تشير أن المطالبة بفتح الحدود والنزوح هو للاستفادة من التجارة المتبادلة وليس لإخلاء المنطقة من الأكراد.

نقاش: لا تبدو العلاقات بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني بعدما أكد الأخير خرقكم للإتفاق الثنائي وحرمان الاتحاد من المناصب الادارية في نينوى من قبل الديمقراطي الكردستاني، لماذا حرمتم الاتحاد من تلك المناصب؟

ايمنيكي: لا علم لي بوجود اتفاق والحزب الديمقراطي منح الاتحاد الوطني مناصب وفق الاستحقاق الانتخابي ولكنهم طلبوا مناصب أكثر وهذا ليس بحرمان.

نقاش: تحدثتم مراراً عن مراجعة الاتفاق الاستراتيجي بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي، ماهي أهم النقاط التي تنوون تعديلها ضمن الاتفاق؟

ايمنيكي: هناك نقطتان مهمتان بالنسبة للحزب الديمقراطي، الأولي هي عدم اشتراط مشاركة الحزبين في جيمع الانتخابات بقائمة مشتركة، والثانية هي التوازن في تقسيم المناصب حيث كان الحزب الديمقراطي يرى انه ينبغي تحجيم هذا الأمر إذ ليس شرطاً أن يكون هناك توازن في جميع المناصب فمثلا في بغداد ليس من الممكن أن يكون هناك توازن لأن الاستحقاق الانتخابي للحزب الديمقراطي هو ضعف ما للاتحاد، أما فيما يخص المناصب في حكومة الإقليم فيجب أن يكون هناك توازن لعشرة أو خمسة عشرة عاماً أخرى، وإذا تغيّر واقع إقليم كردستان بسرعة نحو الأفضل حينها يمكن أن يكون لنا حديث آخر.

نقاش: أكد البارزاني في خطابه أنه لا ينوي إعادة ترشيح نفسه لمنصب رئيس الاقليم، هل لدى الحزب الديمقراطي من يخلِف رئيس الإقليم؟ أم ستمنحون المنصب للاتحاد الوطني؟

ايمنيكي: عندما يصبح ما قاله رئيس الإقليم أمراً واقعاً حينها سنتحدث عنه.

نقاش: لايزال الوضع الصحي لرئيس الجمهورية غير مستقر، هل لديكم علم بوضعه الصحي، وهل تعتقدون أن المعلومات التي يعلنها الاتحاد الوطني عن وضعه الصحي دقيقة؟

ايمنيكي: لدينا معلومات أن وضعه يتجه نحو الأحسن، ونعتقد ان تصريحات طبيبه دقيقة وصادقة لأنه أقسم اليمين كطبيب على عدم تسييس مهنته.

نقاش: هناك حديث عن نية الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني تأجيل الانتخابات البرلمانية في كردستان المقررة في ايلول (سبتمبر) المقبل كما أن مفوضية الانتخابات طلبت ذلك، ما ردكم؟

ايمنيكي: هذا ليس صحيح والحزب الديمقراطي متمسك بإجراء الانتخابات في 21 أيلول (سبتمبر) ونحن ضد طلب المفوضية ولا نؤيد التأجيل.


نقاش: تم توقيع اتفاق من سبع نقاط بين حكومتي الإقليم وبغداد في حزيران (يونيو) الماضي، ماهي الضمانات التي حصل عليها الأكراد لتنفيذ الاتفاق؟ و ماذا سيكون موقفكم اذا لم تلتزم حكومة بغداد ببنوده؟

ايمنيكي: علاقاتنا مع بغداد في تحسن ونحن ملتزمون بالاتفاق ولاتزال بغداد ملتزمة به أيضا كما أن اللجان المشتركة أنجزت مهامها وهي مستمرة في أعمالها ونحن بانتظار المصادقة على قانون النفط والغاز في مجلس النواب العراقي وننتظر دعماً أكبر من حكومة بغداد لأعمال لجنة المادة 140 ليتم تطبق تلك المادة.