مؤسسة (أم أي سي تي) الإعلامية
Brunnenstraße 9, 10119 Berlin, Germany
mict-international.org

مشروعاتنا الأخرى
afghanistan-today.org
theniles.org
correspondents.org
کوردی
نيقاش: ‎‫پوخته‌یه‌ك له‌ناوخۆو سه‌رانسه‌ی‌ عێراقه‌وه‌‬
نقاش: إحاطات من داخل وعبر العراق
English
niqash: briefings from inside and across iraq
تم تسجيل بريدك الالكتروني

تصدير النفط بين أربيل وبغداد «أرقام تنتظر الحسم»

تتباين الأرقام التي تعلنها حكومتي بغداد وأربيل حول صادرات الإقليم من النفط إلى بغداد ولا يعترف أيٌّ من الطرفين بأرقام الآخر، إذ تقول الحكومة العراقية إن أربيل سلمّت 135 ألف برميل من النفط يومياً إلى شركة تسويق…
19.03.2015  |  السليمانية
An Iraqi flag flies in front of an Iraqi oil refinery.
An Iraqi flag flies in front of an Iraqi oil refinery.

عادل عبدالمهدي وزير النفط العراقي وآشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية في حكومة الإقليم تحدثا حول الموضوع وجهاً لوجه خلال ملتقى السليمانية وهي مناسبة سنوية تنظمها الجامعة الامريكية في السليمانية وإقيم هذا العام خلال يومي 11 و12 من آذار (مارس) الجاري.

حيث اشار عبدالمهدي إلى إن الإقليم التزم حتى ليوم بالاتفاق النفطي المبرم بين الجانبين بنسبة 40 في المائة فيما أكد هورامي إن الإقليم التزم بالاتفاق بنسبة 97 في المائة وصدّر النفط بالنسبة نفسها.

وكانت الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان وقعتا اتفاقاً حول تصدير النفط وحصة الإقليم من الميزانية في الحادي عشر من كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي بعد سلسلة من الاجتماعات.

وينص الاتفاق على أن يصدِّر الإقليم يومياً 250 ألف برميل من نفطه و300 ألف برميل من نفط كركوك عبر أنابيبه إلى ميناء جيهان التركي وتسليمه إلى شركة سومو وأن ترسل الحكومة العراقية بدورها حصة الاقليم من الميزانية العامة للعراق ومقدارها (17 في المائة) وقد تم تثبيت الاتفاق في قانون الموازنة العامة العراقية.

ولكن بعد مرور ثلاثة أشهر على توقيع الاتفاق لم يلتزم أيُّ من الجانبين به حتى اليوم، حيث لم يصدِّر الإقليم تلك الكمية من النفط كما لم ترسل بغداد الحصة الشهرية من الميزانية حتى اليوم حسب الاتفاق - كما قال آريز عبدالله رئيس لجنة النفط والغاز في مجلس النواب العراقي.

وحول السبب وراء اختلاف الأرقام قال آريز عبدالله لـ"نقاش" إذا قسمنا صادرات نفط الإقليم خلال ثلاثة أشهر على عدد الأيام فإن معلومات الإقليم هي الصحيحة، ولكن لم تصل صادرات الإقليم في اليوم الواحد إلى الكمية المُتفق عليها".

ولم ترسل الحكومة العراقية حتى اليوم سوى 250 مليار دينار من ميزانية الإقليم لثلاثة أشهر من مجموع حوالي ثلاثة ترليون دينار وذلك بحجة عدم التزامه بالاتفاق المبرم بين بغداد وأربيل.

في السياق نفسه قال سفين دزائي المتحدث باسم حكومة إكردستان "بعد قرار بغداد هذا لم يبقَ لقانون الموازنة العامة في العراق أي معنى، في حين كان يجب على بغداد أن ترسل حصة أربيل من الميزانية شهرياً".

وشدد دزائي في حديثه لـ"نقاش" على إن إقليم كردستان التزم بالاتفاق وصدّر 250 ألف برميل في المعدل والكمية في تصاعد يومي ولكن المشكلة تكمن في أنه لم يصدر الكمية المحددة من نفط كركوك حتى اليوم بسبب مشكلات فنية تتعلق بشركة نفط الشمال".

ويشير آخر تقرير لوزارة الثروات الطبيعية في إقليم كردستان والذي نُشر بداية شهر آذار (مارس) الجاري وحصلت "نقاش" على نسخة منه إلى إن الإقليم يصدِّر يومياً 250 ألف برميل من نفط اقليم كردستان وتصل الكمية إلى 425 الف برميل مع نفط كركوك".

واكد علي حمه صالح نائب رئيس لجنة الطاقة والثروات الطبيعية في برلمان كردستان تلك المعلومات لـ"نقاش" بالقول "حسب متابعاتنا حول الجدول فإن الإقليم يصدِّر اليوم تلك الكمية من النفط".

وأضاف "ستصل الكمية في نهاية شهر نيسان (أبريل) المقبل إلى 625 ألف برميل في اليوم وفي نهاية شهر حزيران (يونيو) المقبل إلى 750 ألف برميل".

وأضاف "إذا استمر الوضع على ما هو عليه ولم تلتزم بغداد بالاتفاق فإن الإقليم سيوقف تصدير النفط لسومو وسيستخدمه لمصلحته وقال"إذا لم ترسل بغداد حصة الإقليم من الميزانية لشهرين قادمين فإن حكومة إقليم كردستان ستوقف تصدير النفط عن طريق سومو نهائياً.

المسؤولون في حكومة الاقليم لا يدعمون كلام عضو البرلمان علي حمه صالح ويرون إن من مصلحة بغداد وأربيل في كل الاحوال الالتزام بالاتفاق، وحول ذلك شدد دزائي إن الإقليم سيلتزم بالاتفاق وسيزور وفد من كردستان حكومة بغداد قريباً لحل المشكلات ولكن لم يُحدد بعد موعد الزيارة.

نرحب بإعادة نشر مقالات موقع "نقاش" بشرط ذكر المصدر. نرجو إعلامنا بإعادة النشر من خلال إرسال رسالة بريدية.